الإفراج عن قيادي في العدل و الإحسان قضى 10 سنوات سجناً بتهمة قتل الطالب آيت الجيد !

0

زنقة 20 | متابعة

قالت جماعة العدل والإحسان، أن عمر محب، الذي قضى عشر سنوات سجناً بتهمة قتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد عانق الحرية صبيحة يومه السبت.

عمر محب كان قد اعتقل في أكتوبر 2012، بعد أن أعيد فتح قضية مقتل الطالب اليساري محمد آيت الجيد بنعيسى سنة 1993 بفاس، لتتم إدانته بـ10 سنوات سجنا نافذا.

الملف الذي أدين فيه محب ، هو نفسه الذي يتابع فيه حاليا المستشار البرلماني عن حزب العدالة والتنمية عبد العالي حمي الدين.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد