عصيان رجال سلطة لعامل إقليم الرحامنة ووزارة الداخلية تدخل على الخط ‎!

0

زنقة 20 | محمد المفرك

أفادت مصادر ، أن باشا بن جرير وقائد الدائرة الثالثة قاما بعصيان وعدم تنفيذ تعليمات عامل اقليم الرحامنة عزيز بونيان.

وحسب ذات المصادر ، فإن العصيان بدأ حينما قام مجموعة من الشباب بوقفة احتجاجية امام جامعة البوليتكنيك للمطالبة بالشغل وهي الوقفة التي لم يكن يعلم بها الباشا ولا قائد الدائرة الثالثة الذي تدخل تحت مسؤوليته.

و رفض المسؤولان الترابيان المذكوران الدخول في حوار مع المعتصمين لتلبية مطالبهم ، حيث دخل الباشا في هيستريا كبيرة وخاطب عامل الاقليم بشكل غير لائق وفق مصادر مطلعة.

و قد اكد متتبعون للمشهد السياسي والترابي باقليم الرحامنة ان باشا بنجرير الذي تم استقدامه من سيدي بوعثمان اصبح استمراره في مهامه مستحيلا خاصة انه تحول الى كاتب اقليمي لحزب سياسي بسبب مواقفه المنحازة والدخول في علاقات واتصالات مع أعضائه.

هذا و ستحل لجنة من المفتشية العامة لوزارة الداخلية، لمعاينة الواقعة وتوقيف المسؤولين المذكورين وهو ما قام به عامل الاقليم احترازيا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد