نائب رئيس الحكومة الإسبانية : هروب الملك خوان كارلوس إلى دولة مجرمة ضربة قاسية لإسبانيا !

0

زنقة 20 | وكالات

قال نائب رئيس الحكومة الإسبانية بابلو إغلسياس إن لجوء الملك الأب خوان كارلوس إلى بلد معروف بالإجرام مثل الإمارات العربية يعد ضربة قاسية لصورة إسبانيا أمام المنتظم الدولي.

وفي حوار مطول أجرته معه صحيفة “بوبليكو” الرقمية الاثنين حول الأوضاع السياسية والاجتماعية في إسبانيا بعد تأثيرات وباء كورونا فيروس و ترجمته “القدس العربي” ، أبرز بابلو في جوابه حول الملكية أن الملك الأب خوان كارلوس هرب من إسبانيا، مبرزا “يبدو لي أن هروب الملك خوان كارلوس فضيحة، والأمر الأسوأ أنه هرب إلى ما نسميه مكان إجرامي (الإمارات العربية)، إنها فضيحة بكل المقاييس لبلدنا”.

ويعد بابلو إغلسياس المشارك في الائتلاف الحكومي وزعيم حزب بوديموس اليساري من القوى السياسية التي طالبت بضرورة محاكمة الملك خوان كارلوس بعد ظهور دلائل قوية بشأن تورطه في عمليات فساد مالي كبيرة مصدرها العربية السعودية ودول أخرى.

وكان القضاء السويسري ثم الإسباني قد أكد حصول الملك على مائة مليون دولار من العربية السعودية جرى تبييضها من بنك سويسري نحو بنما.

وأمام الضغط القضائي والسياسي، لجأ الملك خوان كارلوس بداية الشهر الماضي إلى أبو ظبي، واعتبر الجميع خروجه من إسبانيا بمثابة هروب من التحقيق القضائي. وتعهد القضاء الإسباني باستدعائه عند بداية التحقيق.

وكانت مصادر سياسية قد أكدت وقتها لصحيفة “القدس العربي” أن لجوء خوان كارلوس إلى الإمارات العربية سيزيد من متاعبه، وها هو نائب رئيس الحكومة يصف ذلك البلد بـ”المكان الإجرامي”. وتوجد شبهات وتقارير حول عمليات واسعة لتبييض الأموال قامت بها مؤسسات مالية إماراتية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد