الشرقاوي يكتب : 6 رسائل ملكية لمجلس المنافسة

0

زنقة 20. الرباط

بقلم : د. عمر الشرقاوي

“وبالنظر إلى ما سبق، واعتبارا للارتباك المحيط بهذا الملف والنسخ المتناقضة المقدمة، قرر جلالة الملك ، نصره الله ، متمسكا بشدة باستقلالية ومصداقية المؤسسات وضامنا لحسن سير عملها ، تشكيل لجنة متخصصة تتكلف بإجراء التحقيقات الضرورية لتوضيح الوضعية وترفع للنظر السامي تقريرا مفصلا عن الموضوع في أقرب أجل”.
ماذا يعني هذا المقطع من بلاغ الديوان الملكي الذي يختزل كل شيء؟
1- حرص الملك على استقلالية المؤسسات الدستورية ورفض اي شكل من اشكال التدخل او التأثير على سير عمل المؤسسات تحت اي ذريعة ومن اي جهة كانت.
2- التشديد على مصداقية اداء المؤسسات الدستورية، وعدم تعريضها لاي مظهر من مظاهر المس بصدقية تقاريرها ووثوقية قراراتها.
3- خلق سوابق امام المجالس الدستورية الاخرى، للجوء للملك لتفادي كل ما من شأنه، ان يضر بمكانة ومصداقية واستقلالية المؤسسات الدستورية او يجعلها رهينة اجندة اقتصادية او سياسية او دينية.
4- التصريح علنا باللجوء للفصل 42 الذي يجعل من الملك ضامنا لحسن سير تلك المؤسسات، لحل ازمات اتخاذ القرار داخلها خصوصا اذا ظهرت مؤشرات تمس بنزاهة المؤسسة الدستورية.
5- الاستعانة بممثلي مؤسسات دستورية اخرى لتقديم تقرير مفصل حول الخلاف، قبل ان يعلن الملك تحكيمه في الموضوع المثار.
6- التشديد على بعد الزمن في اعداد التحقيق، للتسريع باتخاذ القرار المناسب وفق ما ستؤول اليه توجهات لجنة البحث.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد