المكالمة التي تلقاها بوانو و غيرت مجرى التصويت على “تبرعات الشركات” تثير الجدل !

0

زنقة 20 | الرباط

مازالت المادة 247 مكررة من قانون المالية المعدل رقم 35.20 للسنة المالية 2020 ، تثير الجدل بالمغرب رغم التصويت على مشروع قانون المالية و التعديل الذي طالها.

وأثارث هذه المادة من مشروع قانون المالية المعدل جدلا كبيرا حيث اعتبر متتبعون أنها تتيح للمقاولات والشركات التي قدمت مساهمات لصندوق كورونا من إسترجاع الأموال التي وهبتها عبر مجموعة من الإعفاءات والتسهيلات الضريبية ، وهو ما نفته الحكومة لاحقاً و أكدت أن التبرعات لن يتم استردادها.

الجدل أساساً اندلع يوم الإثنين الماضي خلال اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب و الذي تم فيه تصويت الفرق البرلمانية أغلبية ومعارضة ، لصالح تمرير المادة 247 مكرر من مشروع قانون المالية المعدل، باستثناء نائب برلماني واحد هو عمر بلافريج عن فدرالية اليسار.

بلافريج، الذي كان حاضراً في الإجتماع ، قال في ندوة عن بعد أن فرقة الأغلبية والمعارضة داخل لجنة المالية بمجلس النواب، كانت أغلبها ضد المادة 247 مكرر من مشروع قانون المالية المعدل، المتعلقة باسترجاع المساهمات التي قدمتها الشركات والمقاولات لصندوق كورونا، غير أنه بعد تلقي مكالمات غيروا رأيهم وصارت المعارضة تسابق الأغلبية الحكومية للتصويت بالإيجاب على المادة.

وأضاف عمر بلافريج أن الأزمي البرلماني عن العدالة و التنمية والوزير السابق ، كان قد خرج يصرح للإعلام بأن المادة لن تمر ، لكنه بعد ذلك تلقى مكالمة ليغير رأيه.

مصادر حضرت الإجتماع ، ذكرت أن مفاوضات التوافق حول المادة في اجتماع الإثنين كانت قد وصلت للنفق المسدود، قبل أن يتوصل رئيس لجنة المالية عبد الله بوانو بمكالمة هاتفية غيرت مجرى الجلسة، حيث اضطر لوقف جلسة المصادقة على التعديلات التي جاءت من مجلس المستشارين.

فيدرالية اليسار نشرت على صفحتها الفايسبوكية منشوراً للسخرية من بوانو و باقي النواب ، و علقت عليه بالقول : ” السيدات و السادة المحترمون، عند تصويتكم على قوانين مصيرية للشعب المغربي رجاء أغلقوا الهواتف “.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد