منع الوزير السابق محمد مبديع من ولوج مقر وزارة الداخلية

0

زنقة 20. الرباط

منع رئيس جماعة الفقيه بنصالح ‘’موبديع’’ من ولوج  مقر ملحقة الرياض التابعة لوزارة الداخلية، و التي تضم ولاة وعمال يشتغلون تحت امرة المديرية العامة للجماعات الترابية التي يقودها الوالي خالد سفير.

وتكفل حراس المقر الزجاجي وأعوان الأمن بمنع الوزير السابق للوظيفة العمومية و البرلماني الحالي وعضو مجلس جهة بني ملال خنيفرة، من دخول المقر.

ويأتي هذا المنع، بعد القرار الذي اعتمده خالد سفير، الوالي المدير العام للجماعات المحلية و المرشح لتولي منصب الكاتب العام لوزارة الداخلية والقاضي بعدم إستقبال أي شخص بدون موعد.

وأشار المصدر ذاته، الى أن منع ‘’موبديع’’من ولوج الملحقة ليس بسبب شبهات الفساد التي تلاحقه، و من المنتظر أن تباشر معه مسطرة التحقيق، من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، انما تزامن ذلك مع قرار تعليق صرف أموال التأهيل الحضاري، التي كانت ستستفيد منها عشرات الجماعات التي تلقت ماليتها ضربة موجعة في قانون المالية التعديلي.

وأضافت اليومية، أن رؤساء الجماعات الترابية يتهافتون على زيارة مقر وزارة الداخلية بحي الرياض، من أجل البحث على الدعم المالي المقدم للجماعات المحلية المخصص بتزيين واجهاتها، و تأهيل بنياتها التحتية، و ذلك على بعد سنة واحدة من اجراء الانتخابات.

وأكد المصدر ذاته، على أن المصالح المركزية لوزارة الداخلية، توصلت بتقارير  سوداء، تهم بالأساس، هدر المال العام من رؤساء جماعات، بتعاون مع مقاولين و مكاتب دراسات، يقومون بانجاز مشاريع مخالفة لدفتر التحملات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد