اتفاقية تعاون بين جامعة فلسطينية وجامعة الحسن الأول بسطات

0

زنقة 20 . متابعة

أعلن الأستاذ الدكتور عبد الناصر القدومي رئيس جامعة الاستقلال عن التأسيس لشراكة فاعلة ذات أبعاد علمية وبحثية وتدريبيه مع جامعة الحسن الأول في المغرب, وذلك في أعقاب الزيارة التي أتت بدعوة من رئيس جامعة الحسن الأول بسطات د أحمد نجم الدين نهاية الأسبوع المنصرم.
د أحمد نجم الدين رئيس جامعة الحسن الأول قال “إن تأطير التعاون مع الجامعات الصديقة ومنها جامعة الاستقلال الفلسطينية يأتي من منطلق وطني وواجب حتمي لتقديم كل إشكال الدعم للمسيرة الأكاديمية في الجامعات الفلسطينية، وأضاف سنضع كافة إمكانيات جامعة الحسن الأول تحت تصرف جامعة الاستقلال ضمن إطار اتفاقية التعاون هذه.
من ناحيته نقل أ. د القدومي لرئيس الجامعة, تحيات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح, رئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال اللواء توفيق الطيراوي, الذي يبعث تحيات الأخوة والمحبة الصادقة لشعب المغرب وقيادته الداعمين للقضية الفلسطينية, مؤكداً أن المغرب كان ولا زال شريكاً قوياً وسنداً موثوقاً للقضية الفلسطينية من خلال مواقفه الوطنية .
هذا وأعرب القدومي عن سعادته بتوقيع الاتفاقية, وأبدى إعجابه بجامعة الحسن الأول من خلال ما تم الاطلاع عليه في الجولة, والمكانة العلمية المتميزة لها حيث تبذل قصارى جهدها لتلبية حاجات المجتمع والأجيال, واستطاعت أن تكون رائدة العلم والبحث والتخطيط لتأدية رسالتها كما أرادها المؤسسون من الرعيل الأول, متمنياً أن تكون هذه الاتفاقية بداية لتعاون مثمر ومتنوع بين الجامعتين, حيث تم الاتفاق على متابعة تنفيذ هذه الاتفاقية من خلال اتفاقيات فرعية .
وشمل برنامج الزيارة على تقديم عرض عن جامعة الحسن الأول ورسالتها وبرامجها وطلبتها وكلياتها, وتم عرض فيلم تعريفي أيضاً عن جامعة الاستقلال ورؤيتها, واصطحاب الوفد في جولة للتعرف على مرافق الجامعة وكلياتها ومختبراتها .
هذا وتم خلال الزياره تبادل الهدايا التذكارية والتقديرية من الجانبين، كما أعرب الوفد عن شكرهم لجامعة الحسن الأول على المبادرة بتوقيع المذكرة التي يرجى أن تكون انطلاقة نحو التعاون الهادف والبناء .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد