لشكر يثمن الرسالة الملكية في حق بنبركة ويتفادى ذكر إسم اليوسفي

0

زنقة 20 . الرباط

أصدر حزب “الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” أمس الإثنين بلاغاً تلا اجتماع المكتب السياسي للحزب والذي ترأسه الكاتب العام للحزب إدريس لشكر عبر فيه عن امتنانه وشكره للرسالة الملكية التي تليت أثناء الإحتفال بمرور نصف قرن على اختطاف المهدي بنبركة .

ومن خلال ثنايا البلاغ فإن لشكر استاء من إقدام القيادي الإتحادي السابق عبد الرحمان اليوسفي على تزعم تنظيم الندوة الفكرية التي خلدت ذكرى بنبركة والتي عرفت حضور مجموعة من القيادات السياسية المغربية وكذا المبعوث الأممي السابق الأخضر الإبراهيمي .

بلاغ الحزب تفادى ذكر إسم عبد الرحمان اليوسفي ولم تتم الإشارة إليه بتاتاً وذلك بعد امتناع جريدة “الاتحاد الاشتراكي”، عن نشر مضامين الرسالة الملكية الموجهة إلى اللقاء الذي نظمه اليوسفي والتي تلاها بنفسه.

وأورد بلاغ لشكر أن الحزب يؤكد على” تثمين الرسالة الملكية، الموجهة في إطار إحياء الذكرى الخمسينية لاختطاف واغتيال الشهيد المهدي بنبركة، بخصوص التنويه بشخصية الشهيد الفذة، والتقدير الذي تحتله لدى المؤسسة الملكية ولدى كل المغاربة، كما ورد في نصها”.

وأضاف البلاغ أن الإت“الأحزاب السياسة والنقابات والمنظمات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني، والاتحاديات والاتحاديين، والمواطنات والمواطنين، الذين شاركوا بكثافة، في التظاهرة التي نظمها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في يوم الوفاء، بالرباط، يوم 29 أكتوبر 2015، تحت شعار “المهدي بن بركة نصف قرن من الحظر المفروض على الحقيقة”، منوها في الوقت نفسه بشبيبة الحزب. في سياق مرتبط بقضية اختطاف المهدي بنبركة، قال حزب “الوردة” إنه يسجل: “الوعد الذي قدمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان، لوفد المكتب السياسي، بخصوص تعميمه، لتقرير شامل حول الاختفاء القسري، يتضمن كشف حقائق حول قضية الشهيد المهدي بنبركة، واعتبار أن هذه الخطوة، التي ستخضع للتقييم، يمكن أن تشكل تقدما في معالجة الملفات الحقوقية العالقة، والتي ينبغي أن تحترم كل مبادئ وآليات العدالة الانتقالية”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد