النقابات تطالب بنكيران بتوفير البديل لعمال “ايكيا” السويدية

0

زنقة 20 . الرباط

بعد أن عقد أمس الثلاثاء قيادات النقابات  “الاتحاد المغربي للشغل” و”الفيدرالية الديمقراطية للشغل”،و “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”، اجتماعا طارئا خصص لتدارس موقف السويد من قضية الصحراء المغربية، خاصة بعد توجهها للاعتراف بالجمهورية الوهمية.

عادت هاته النقابات لمطالبة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران إلى إيجاد البديل و تعويض عمال شركة “ايكيا” السويدية، وذلك عقب توقيف افتتاح شركتها بمدينة زناتة الإثنين الماضي .

الكاتب العام لـ”الفيدرالية الديمقراطية للشغل” عبد الحميد الفاتيحي، اعتبر في تصريح صحفي أن الحكومة ملزمة بأخذ قضية العمال المغاربة المشتغلين بشركة “ايكيا” على محمل الجد وشدد المتحدث نفسه، على أن الحكومة مسؤولة على تضحية هؤلاء العمال من أجل القضية الوطنية وبالتالي يضيف الفاتيحي “يجب التعامل مع هؤلاء بشكل استثنائي عبر تأدية أجورهم”.

ذات المسؤول النقابي،أضاف أنه تم التواصل مع وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، من أجل الحفاظ على استقرار عائلات العمال المغاربة في “إيكيا” حتى لا يكونوا ضحايا لقرار اتخذته الدولة.

من جهته اعتبر ،الكاتب العام لـ”الاتحاد العام للشغالين بالمغرب” الذراع النقابي لحزب “الاستقلال” الكافي الشراط، ،أنه من الضروري منح تعويض لصالح العمال المغاربة بالشركة، داعيا الحكومة إلى ايجاد فرص شغل لصالح هؤلاء.

وكانت الشركة السويدية قد استثمرت 40 مليون أورو، أي ما يعادل 450 مليون درهم لإنشاء متجرها الذي اختارت لإنشائه منطقة زناتة بالدار البيضاء، إذ يشغل مساحة 26 ألفا و600 متر مربع، و تعمل الشركة على خلق حوالي 1400 منصب شغل، منها 400 منصب مباشر، و1000 منصب غير مباشر.

ikez

و ستمنح “إيكيا” لـ 300 مورد مغربي يعملون في مجال الأفرشة والآثاث والصناعة التقليدية وغيرها فرصة عرض منتوجاتهم وبيعها داخل المتجر الكبير.

وقامت العلامة السويدية سابقا بحملة واسعة للتوظيف، بشراكة مع وكالة حكومية “أنابيك” لاختيار أحسن المرشحين لكي يلتحقوا بشركتها بزناتة .

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد