وفاة الفتاة التي قفزت من غرفة الكاتب العام لوزارة الصحة بأكادير !

0

زنقة 20 | الرباط

قالت مصادر مطلعة أن الفتاة التي كانت رفقة مسؤول بوزارة الصحة ،بأحد فنادق مدينة اكادير ، ورمت بنفسها من نافذة الغرفة التي حجزها ذات المسؤول ، توفيتفجر اليوم الأربعاء، بإحدى المصحات الخاصة بمدينة مراكش .

و كانت الفتاة البالغة من العمر 35 سنة ، رفقة الكاتب العام لوزارة الصحة بأحد فنادق أكادير، قبل أن تقرر الإنتحار بالقفز من الطابق الثالث وهي في حالة سكر طافح.

هذا و كان المسؤول في وزارة الصحة قد خضع للتحقيق ، قبل أن يتم إخلاء سبيله ، إلى حين انتهاء التحقيقات، حيث أصر في أقواله على أنه مجرد شاهد، وأن الفتاة دخلت الغرفة التي يقيم بها هو وزوجته وقامت برمي نفسها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد