‘أوزين’ يعود لقلعة إفران باكتساحٍ لرئاسة المجلس الإقليمي و جماعات الأطلس

0

زنقة 20 . الرباط

بعد أن تمكن حزب ‘الحركة الشعبية’ من تحقيق اكتساح غير مسبوق بمنطقة الأطلس، بعد غياب زاد عن عقدين من الزمن وتمكنه من رئاسة عدد من البلديات والجماعات باكتساح واضح، عاد حزب ‘السنبلة’ اليوم السبت 26 شتنبر الى الظفر برئاسة المجلس الاقليمي لعمالة إفران من خلال فوز وكيل لائحة الحزب حمو أوحلي برئاسة المجلس الإقليمي لإفران بأغلبية الأصوات سبعة مقاعد من أصل عشرة، بعدما تمكن الحزب في الإنتخابات الجماعية الأخيرة من الظفر برئاسة جماعتي إفران و ‘عين اللوح’  .

ورغم تراجعه عن الترشح لرئاسة مجلس جهة فاس مكناس فإن العمل الذي أشرف عليه ‘محمد أوزين’ بمعقله الانتخابي حَمَلَ ‘السنبلة’ للتربع على ‘العرش الانتخابي’ بغالبية الجماعات والبلديات بالمنطقة.

فقد تمكن التنسيق الفعال للمنسق الاقليمي للحزب ‘محمد أوزين’ من حصد رئاسة بلدية افران المدينة، كما تمكن من حصد جماعة واد افران بأغلبية كاسحة، فيما حضي برئاسة جماعة عين اللوح أغنى جماعة قروية بغالبية الأصوات، كما ظفر برئاسة جماعة تيزكيط، و جماعة سيدي المخفي.

و استمرارا لاكتساحه لجماعات الأطلس، قاد ‘أوزين’ حزب ‘الزايغ’ الى حصد رئاسة بلدية أزرو بعد اطاحة مدوية بنبيل بلخياط الذي انضاف لسقوطه المدوي اسقاط عضويته بالجهة من قبل المحكمة فس انتظار تجريده من عضوية البرلمان باسم حزب ‘الحركة الشعبية’ بعد توحاله الى حزب ‘الحمامة’. و توج ‘أوزين’ عودته لمعقله الانتخابي بحصد رئاسة المجلس الاقليمي اليوم السبت باكتساح.

ويعتبر “حمو أوحلي” رئيس المجلس الإقليمي لعمالة إفران باسم الحركة الشعبية من الأطر الوازنة بلائحة “محمد أوزين” وأحد الوجوه السياسية البارزة بالمنطقة التي اعادت حزب السنبلة لاكتساح إحدى المعاقل الإنتخابية التاريخية للحزب.

و ولد “أوحلي” سنة 1953 بعين اللوح بإقليم إفران. و حصل على دبلوم طبيب بيطري من معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، كما حصل على دكتوراه السلك الثالث من جامعة تولوز (سنة 1985) ودكتوراه االدولة من معهد البوليتكنيك بتولوز.

و درس أوحلي كأستاذ جامعي بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة. وفي الفترة الممتدة بين 1993 و1997، تولى رئاسة لجنة الاقتصاد والتجارة والصناعة والصناعة التقليدية وشؤون الجالية المغربية القاطنة بالخارج بمجلس النواب.

وفي مارس 1998، عين كاتبا للدولة لدى وزير التنمية الاجتماعية والتضامن والتشغيل والتكوين المهني مكلفا بالتضامن والعمل الإنساني، وهو المنصب الذي احتفظ به حتى شهر شتنبر 2000. وبالإضافة إلى كونه خبيرا لدى المنظمات الوطنية والدولية، فهو عضو مؤسس للاتحاد المغاربي للجمعيات البيطرية.

كما شغل أوحلي منصب الكاتب العام للجمعية الوطنية للبياطرة ونائب رئيس هيئة الأطباء البياطرة بالمغرب ورئيس نادي ألعاب القوى بآزرو.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد