تفاصيل اعتقال نصاب انتحل صفة مسؤول كبير في المخابرات المغربية و أوهم المئات من الشباب بتهجيرهم إلى أوربا !

0

زنقة 20 | متابعة

أمر وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع، أمس الأحد، بإيداع متهم سجن عكاشة بعد متابعته بالنصب وانتحال صفة مسؤول كبير بالمخابرات المغربية، وإيهامه للعشرات من الضحايا بعلاقته النافذة مع مسؤولين دبلوماسيين بوزارة الخارجية وقدرته على تهجيرهم إلى بلدان أوربية.

المتهم سيحال على الجلسة اليوم الاثنين للشروع في محاكمته، بعد تأكد النيابة العامة بالمنسوب إليه، خصوصا بعد حضور الضحايا على المحكمة لحظة تقديمه لمتابعة سير القضية تورد “الصباح”.

و نصب المتهم على أزيد من مائة ضحية بمدن عديدة، بعد أن تسلم منهم مبالغ تقدر بالملايين، وصدرت في حقه عدة مذكرات بحث منذ 2013.

وللإيقاع بالضحايا، كان المتهم خلال لقائه بالضحايا يرتدي أزياء من ماركات عالمية ويقود سيارة رباعية الدفع غالية الثمن، تبين فيما بعد أنها مكتراة، ويحمل معه في تنقلاته ملفا أزرق، ويقدم نفسه للناس أنه مسؤول كبير بالمخابرات المغربية، ودائم السفر إلى أوربا بسبب مهامه الاستخباراتية، ويفتخر أمامهم أن له علاقات نافذة بمسؤولين في السلك الدبلوماسي ووزارة الخارجية.

وتضيف نفس المصادر على أن المتهم يختار ضحاياه بطريقة احترافية، إذ يستهدف كبار السن بالمساجد، فبعد أداء الصلاة، يشاركهم الحديث بطريقة لبقة، ويكسب ثقتهم، ليستفسرهم عن أبنائهم، وفي حال تشكي أحدهم أنهم بدون عمل، يوهمه أنه قادر على تهجيرهم إلى الخارج.

ولإتقان الخطة، يعرض المتهم على الضحايا تهجيرهم إلى هولندا بدل إيطاليا أو إسبانيا وحتى ألمانيا، بحكم أن السلطات الهولندية ستخصص للراغبين في الهجرة منحا شهرية على كل الدبلومات التي حصلوا عليها، ويبدي استعداده للتوسط لهم لدى مسؤولين في السفارة الهولندية والدبلوماسية المغربية لمساعدتهم على الهجرة.

ووقع العديد من الضحايا في شركه، سيما أنهم وثقوا به بسبب مظهره ونوع السيارة التي يقودها، فسلموه دون تردد مبالغ تتراوح بين خمسة ملايين وستة، قبل أن يختفي عن الأنظار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد