تفاصيل جديدة في قضية “فيديو الرجم” بالريف !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

حصل موقع Rue20.Com، على معطيات جديدة حول مقطع الفيديو المنسوب إلى مدينة زايو الواقعة بإقليم الناظور، والذي يزعم من خلاله ناشروه على صفحة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ان مجموعة من الشباب قاموا بتعريض سيارة (سوداء اللون)  لخسائر مادية فادحة أثناء ضبط سيدة وشخص يمارسان الجنس داخلها.

وذكرت مصادر لموقع Rue20.Com، أن الفيديو يعود إلى سنة 2016، أثناء إنعقاد اجتماع بجماعة وردانة بإقليم الدريوش، ونشوب حرب كلامية بين الاغلبية والمعارضة، وهو ما دفع بعدد من الموالين لرئيس الجماعة إلى تعريض سيارتين لخسائر مادية بما فيها السيارة موضوع الفيديو.

وأشارت إلى أن الاجتماع قبل إنعقاده دارت من حوله مجموعة من الاشاعات، نتيجة الصراع الدائر بين رئيس الجماعة ومستشار برلماني، وهو الامر الذي دفع بأنصار رئيس الجماعة إلى تعريض سيارة مقرب من المستشار البرلماني الى خسائر موصوفة ب”الجسيمة”.

وكشفت عن ان المتورطين في إرتكاب الافعال جرى إعتقالهم من قبل عناصر الدرك الملكي وتمت إحالتهم على النيابة العامة المختصة، لمؤاخذتهم من أجل المنسوب إليهم.

وأثار الفيديو المنسوب لمدينة زايو استياء كبيرا في صفوف ساكنة المدينة معربين عن إستيائهم العميق لما وصفوه ب”الممارسات الصبيانية” واللاأخلاقية.

وبدورها فتحت مصالح الامن تحقيقا في الموضوع للوصول الى ناشري الفيديو التضليلي، لاسيما وأن نشر الفيديو تزامن مع نشر مجموعة من الفيديوهات التضليلية التي تسيء للمغرب وتعطي عنه انطباعا سلبيا، كان آخرها فيديو “أولاد زيان”، الذي قاد إلى اعتقال شخصين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد