تفاصيل مؤامرة مصرية/تونسية على أعلى مستوى للإطاحة بالمغرب من الكاف !

0

زنقة 20 | الرباط

يعيش عدد من مسؤولي كرة القدم في تونس و مصر على أعصابهم بعد التأهل المستحق لفريق نهضة بركان إلى نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.

فبداية من الأحداث التي عرفها ملعب بركان و اعتداء لاعبي الصفاقسي على حكام المباراة و تحطيم تجهيزات الملعب ، مروراً بالحرب الإعلامية التي شنتها وسائل الإعلام التونسية وصولاً إلى التصريحات الصادرة عن الجامعة التونسية ضد الكرة المغربية ، دخلت مصر بدورها على الخط بمناسبة لقاء النهائي الذي سيجمع الزمالك و نهضة بركان.

رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك مرتضى منصور ، حذر في شريط فيديو منشور على الإنترنت ، نظيره رئيس نادي نهضة بركان ، من “تكرار ما حدث في مباراة الفريق المغربي، أمام الصفاقسي في نصف نهائي بطولة الكونفدرالية”.

وقال رئيس الزمالك في تصريحات تلفزيونية: “نكن كل الاحترام للشعب المغربي، ولا نريد أن يتسبب رئيس نهضة بركان في توتر العلاقات بين الجانبين”.

ووجه رسالة إلى رئيس نهضة بركان وقال له: “إذا كنت سعيد أنك نائب رئيس الاتحاد الأفريقي فلا تنس أن مقر الاتحاد يوجد في القاهرة”.

وتابع: “لا يصح على الإطلاق ما حدث أمام الصفاقسي، ولا يجب أن يتكرر أو يحدث أمام الزمالك، نحن لسنا في معركة، إذا أراد أي فريق الانتصار فيحدث ذلك داخل الملعب فقط”.

و ختم تصريحاته قائلاً: “فريق نهضة بركان سيأتي إلى مصر وسنستقبلهم أفضل استقبال، ونريد المعاملة بالمثل”.

مرتضى منصور لم يكتفي بتصريحاته هاته بل اتصل بهاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم للضغط على الاتحاد الافريقي لكرة القدم للموافقة على رفع الإيقاف عن حارس فريقه “محمود عبد الرحيم” بعد طرده في مباراة النجم الساحلي التونسي الأخيرة في إياب نصف نهائي الكونفيدرالية الافريقية.

إدارة الزمالك و حسب مصادر إعلامية مصرية تحاول الاستفادة من العلاقات القوية لأبو ريدة في “الكاف” لرفع العقوبة عن اللاعب بعد التقدم بتظلم بشكل رسمي في الساعات الماضية باعتبار أن الحارس المذكور من العناصر الأساسية ووجوده في تلك المواجهة أمر مهم للغاية بسبب غياب الحارس البديل عماد السيد عن أغلب المواجهات في الموسم الحالي.

كلام مرتضى منصور علق عليه الناقد و الإعلامي الرياضي جمال اسطيفي بالقول : ” مرتضى منصور رئيس الزمالك يضغط على الاتحاد الإفريقي”كاف”، ويهاجم فوزي لقجع قبل مباراة فريقه أمام نهضة بركان في نهائي “الكاف”.

و أضاف : ” مرتضى منصور الذي تحدث مطولا قبل قليل لإحدى القنوات المصرية، اعتبر أن أي شيء سيحدث سيتجاوز ما هو رياضي وسيصبح أشبه بمعركة بين الشعبين المغربي والمصري، وأعطى امثلة لمباريات كرة القدم تسببت في مشاكل بين بعض الدول!!! مرتضى منصور الذي ألمح أكثر من مرة للحديث عن التحكيم، نسي أنه لولا المجزرة التحكيمية التي قام بها الحكم الانغولي في مباراة إياب ربع النهائي أمام حسنية أكادير عندما تغاضى عن هدف مشروع لما بلغ الزمالك المباراة النهائية.”

و اعتبر أن ” صفاقة وبذاءة مرتضى منصور تجاوزت كل الحدود، وهي وسيلة ضغط على الكاف، ومحاولة لإرهاب فريق نهضة بركان، خصوصا أن منصور وعد لاعبيه بأنهم سيحصلون على اللقب”.

حرب المصريين على المغرب بدأت حينما تمكن مسؤولي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من الوصول إلى مراكز القرار داخل الإتحاد الإفريقي لكرة القدم و الذي كان محصوراً على المصريين و التوانسة.

كما ازداد هيجانهم حينما استبعد رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد ، المصري عمر فهمي من منصب الكاتب العام و عين بدله المغربي معاذ حجي.

من جهته فإن رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء سيطير إلى القاهرة يوم غد الأحد للحضور بمقر الإتحاد الافريقي لكرة القدم في الإجتماع المخصص للأحداث التي تلت مباراة الإياب للدور نصف النهائي لكأس الكاف بين نهضة بركان والنادي الرياضي الصفاقسي للدفاع عن ملف فريقه بعد مراسلة من الجامعة إلى الكاف تطلب فيها لقاء لتفسير ما حصل.

يأتي هذا في الوقت الذي اجتمعت فيه لجنة الطوارئ بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم أول أمس الخميس و ناقشت ملف اعتداءات لاعبي الصفاقسي التونسي على حكم مباراة نهضة بركان، في إياب نصف نهائي “الكاف”.

رئيس الجامعة التونسية ، و بعد اجتماع لجنة طوارئ الكاف ، راسلت الإتحاد الإفريقي تطالب فيه تحديد موعد لحضور ممثل عنها يتولى تقديم ملف شامل للدفاع عن ممثل الكرة التونسية.

و استجاب الإتحاد الإفريقي لطلب الجامعة التونسية خاصة وأن وديع الجريء كان على إتصال مستمر مع أحمد أحمد رئيس الإتحاد الإفريقي لتحسيسه بالموضوع.

و ذكرت وسائل إعلام تونسية أن “الجريئ” قال لـ”أحمد أحمد” ، أن النادي الصفاقسي “صاحب الرقم القياسي في التتويجات بكأس الكاف لم يسبق أن تعلقت به أحداث مماثلة في تاريخ مشاركاته العديدة”.

الإعلامي و المحلل الرياضي جمال اسطيفي ، قال أن ” الحرب المفتعلة التي يشنها الإعلام التونسي، عقب إقصاء الصفاقسي التونسي أمام نهضة بركان في نصف نهائي كأس “الكاف”، والتي لا علاقة لها بالمهنية ولا الموضوعية المطلوبة في الإعلام ليست إلا مجرد تسخينات لمصلحة الميلياردير التونسي طارق البوشماوي عضو المكتب التنفيذي للكاف، ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد الإفريقي والذي يمني النفس بالترشح لرئاسة “الكاف” خلفا للملغاشي أحمد أحمد”.

و أضاف في مقاله له على صفحته الفايسبوكية : ” البوشماوي الذي يحظى بنفوذ بالغ في “الكاف”، كان له حسب وسائل الإعلام التونسية دور بارز في الموسم الماضي في إنزال عقوبات ثقيلة ضد الأهلي المصري قبل إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، وايضا في إصدار الكاف لبلاغ يهاجم مدرب الأهلي آنذاك باتريس كارتيرون.”

و اعتبر أنه ” ليس ذلك فحسب، بل إن البوشماوي كان له دور هذا الموسم في إلغاء “الكاف” لقرار إبعاد الاسماعيلي المصري من المسابقة، حتى يحافظ النادي الإفريقي على حظوظه” مشيراً إلى ” البوشماوي الذي يعد من أهم رجال الأعمال في تونس بثروة تقارب 500 مليون أورو، كان ايضا رئيسا للجنة الحكام بالكاف، وهو اليوم عضو كذلك بالاتحاد الدولي”فيفا”، وهو يعرف أن الطريق إلى كرسي رئاسة الكاف لا يمكن أن تكون معبدة دون إزاحة فوزي لقجع رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، ولذلك، فحرب الإعلام التونسي هدفها رأس لقجع وليس أحدا آخر”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد