المغرب في قلب زوبعة عودة “دواعش سوريا” !

0

زنقة 20 | الرباط

بات المغرب يواجه معضلة عودة المقاتلين المغاربة المعتقلين في السجون السورية، والذين هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بإطلاق سراحهم في حال رفضت الدول الأوروبية استقبالهم، علما أن عددا كبيرا يحمل الجنسية الفرنسية والمغربية المزدوجة.

الرئيس الأميركي ترامب دعا دولا أوروبية إلى استرداد مواطنيها الذين انضموا إلى تنظيم “داعش”، واعتقلوا في سوريا، وحذر من أن بلاده لا يمكنها الاحتفاظ بهم، وليس أمامها بالتالي سوى خيار واحد ألا وهو إطلاق سراحهم.

وقال ترمب في سلسلة تغريدات على “تويتر”: “الولايات المتحدة تطلب من فرنسا وبريطانيا وألمانيا، وغيرها من الدول الأوروبية الحليفة استرداد أكثر من 800 عنصر من “داعش”، ألقينا القبض عليهم في سوريا، ومحاكمتهم”.

وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبي، قالت أن باريس ستواصل نهجها فيما يخص استعادة الإرهابيين الفرنسيين في صفوف تنظيم داعش الإرهابي، من سوريا بشكل تدريجي، وليس بصورة فورية كما يطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضافت بيلوبي خلال مقابلة مع قناة “فرانس2″، ردا على تغريدة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، طالب فيها الأوروبيين باستعادة مواطنيهم المقاتلين في صفوف “داعش”، الموجودين رهن الاحتجاز في سوريا، بصورة فورية، أنّ سياسة ترحيل المقاتلين الفرنسيين من سوريا إلى بلادهم ما زالت متواصلة “من خلال التعامل مع كل حالة على حدة”.

واشارت إلى أن “هناك وضعا جيوسياسيا جديدا على الأرض بعد انسحاب الأمريكيين من سوريا”، وأكدت في الوقت نفسه، أنه لم يطرأ تغير بعد على موقف بلادها، بخصوص التعامل مع ملف المقاتلين بسوريا، مضيفة: “حتى اللحظة فرنسا لا تنصاع للتدخلات وتحافظ على سياستها”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد