اعتقال 6 مهاجرين مغاربة بميناء الناظور احتجوا على تأخر باخرتهم و القضية تجر الرميد للمسائلة !

0

زنقة 20 | الرباط

راسل سليمان حوليش النائب البرلماني عن إقليم الناظور، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان طالباً منه استفساراً عن سبب إعتقال ستة من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، بعد احتجاجهم على سوء خدمات باخرة “سات” بميناء بني انصار.

حوليش قال في سؤاله الكتابي الموجه للوزير الرميد أن المغاربة الستة من أفراد الجالية المقيمة بالخارج اعتقلوا على خلفية إحتجاجهم يوم 6 فبراير الجاري، على سوء الخدمات التي تقدمها باخرة سات التي تربط فرنسا بميناء بني نصار.

كما كشف النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة أن المحتجين كان من بينهم نقابيون تدخلوا لتأطير هذا الإحتجاج، إذ بدل الإنصات لمطالبهم، وفتح حوار معهم بادرت السلطات الأمنية إلى إعتقالهم بتهمة عرقلة دخول وخروج العربات من الباخرة، وهي التهمة التي ينفيها المعتقلون الستة، متسائلا عن الإجراءات والتدابير الأنية التي سيقوم بها وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان من أجل إنصاف المعتقلين الستة.

يشار إلى أن الباخرة التابعة لشركة إيطالية، وبعد صعود المسافرين إليها تأخرت عن موعد انطلاقها لأزيد من 10 ساعات، دون تقديم توضيحات أو اعتذار، لحوالي 300 مسافر كانوا عالقين على متنها ضمنهم شيوخ وأطفال ومستخدمين، كما طالب القبطان من المسافرين مغادرة الباخرة بأسلوب وعبارات غير لائقة ودون احترام، ما أثار غضبهم وجعلهم يصممون على البقاء ومحاصرة الباخرة.

وبحسب فيديو انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي ، فقد طالب المسافرون المحتجون بتدخل المسؤولين ومحاسبة قبطان الباخرة المعنية، مشيرين إلى تماديه حيث عوض الاعتذار على التأخير قام بسبهم وشتمهم كما وصفهم بالحيوانات.

وأعرب المسافرون عن استيائهم من الواقعة، مشيرين إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتأخر فيه الشركة المذكورة، وتتعنت في تعاملها مع المسافرين المغاربة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد