رئيس مدغشقر يُشيدُ بالملك محمد السادس في إستقباله للمالكي

0

زنقة 20. الرباط

استقبل الرئيس الملغاشي الجديد أندري ويرينا راجويلينا، بالعاصمة أنتاناناريفو، رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي رفقة محسن الجزولي المنتدب لدى وزير الخارجية والتعاون الدولي مكلف بالتعاون الافريقي بعد مراسيم التنصيب التي جرت أطواره بالملعب الرياضي للعاصمة الملغاشية.

وخلال هذا الاستقبال جدد الحبيب المالكي باسم الملك محمد السادس تهنئة الرئيس أندري نيرينا راجويلينا بمناسبة انتخابه رئيسا لجمهورية مدغشقر.

وأعرب له عن أصدق المتمنيات للتوفيق في مهامه لتحقيق ما يصبو إليه الشعب المنغاشي، من تقدم وازدهار.

كما ابلغ الحبيب المالكي ارتياح الملك محمد السادس لما يربط بين المملكة المغربية وجمهورية مدغشقر من علاقات قائمة على التعاون المثمر والتقدير المتبادل، مؤكدا بالمناسبة بزيارة الملك لمدغشقر سنة 2106 والتي حظي خلالها باستقبال حار مفعم بمشاعر الحفاوة والترحيب من طرف الشعب المنغاشي الشقيق والذي تجمعه بالعائلة الملكية وبالشعب المغربي أواصر تاريخية وثيقة.

مذكرا كما جاء في رسالة تهنئة الملك حرص المملكة على العمل سويا من أجل تمتين هذه العلاقات وتنويع مجالاتها، والارتقاء بها إلى مستوى تطلعات الشعبين الصديقين، لما فيه صالحهما، وبما يسهم في تعزيز التواصل والتضامن بين دول الجنوب.

من جانبه شكر الرئيس المنتخب أندري نيرينا  راجويلينا، الملك محمد السادس على رسالة التهنئة وحرصه حضور المملكة المغربية مراسيم تنصيبه واعتبره تقدير كبير لجمهورية مدغشقر ولرئيسها المنتخب، مؤكدا جودة وعمق العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية وجمهورية مدغشقر، كما اكد الرئيس الملغاشي انه والشعب المنغاشي يكنان احتراما كبيرا للملك وللشعب المغربي، لما يجمع بينهما من اواصر تاريخية وانسانية عميقة ومتينة، كما اكد الرئيس المنغاشي على تقديره لكل ما يقوم به الملك ان على المستوى الوطني او القاري، وسياسته التي تهدف الى الاندماج الإقليمي والانفتاح على كل الشركاء والاصدقاء على أساس المصالح المتبادلة والمتكاملة لما فيه خير الشعوب، معبرا عن متمنياته الصادقة لزيارة المغرب والتعرف على مختلف الاوراش الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي يقودها الملك لفائدة الشعب المغربي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد