ولد الرشيد يقتحم آخر قلاع إنتخابية للحركة الشعبية بالصحراء ويُعلن الداخلة قلعة إستقلالية

0

زنقة 20 . الرباط

ليلة بيضاء عاشها المنتخبون بإقليمي الداخلة وأوسرد، ليلة الأحد صبيحة الإثنين 10 غشت، بعدما حط حمدي ولد الرشيد عضو المكتب التنفيذي لحزب الإستقلال ومنسقه بجهات الصحراء الثلاث رحاله بمطار الداخلة، لإعلان إقتحامه آخر قلاع حزب الحركة الشعبية بالأقاليم الجنوبية، بعدما بسط سيطرته على جهة العيون بوجدور السمارة وأعلن الإتحادي عبد الوهاب بلفقيه جهة واد نون قلعة إتحادية.

وحسب مصادر متحدثة لـموقع زنقة 20، فإن حمدي ولد الرٌشيد الذي يُوصف بـ”إمبراطور الصحراء” والمقرب جدا من حميد شباط الأمين العام لحزب الإستقلال، تمكن بعد مفاوضات ساخنة دامت حتى الساعة الخامسة من صباح يوم الإثنين 10 غشت الجاري، من ضم لحزب الإستقلال كل من، عالي بولحيت رئيس جماعة بئرانزران والشاغل لمهام المنسق الإقليمي لحزب الحركة الشعبية، وحمة الدليمي النائب الأول لرئيس المجلس البلدي لمدينة الداخلة، ورؤساء جماعات إكليبات الفولة وإمليلي وتيشلاَ وأوسرد، والعشرات من أعضاء المجالس المنتخبة بالجهة.

وأكدت مصادر موقع زنقة 20 التي حضرت لقاء العشاء، أن حمدي ولد الرشيد أعلن حملة إستقطاب مفتوحة من منزل المنسق الإقليم لحزب الحركة الشعبية المستقيل، لإخراج كل المنتخبين من تحت مظلة آل الجماني وإعلان الداخلة قلعة إستقلالية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد