بنسعيد: الوسام الملكي لا يعفيني من مواقفي ودعيت بصفتي مقاوما

0

زنقة 20 . متابعة

في تعليقه على توشيحه من طرف الملك محمد السادس، بمناسبة عيد العرش، قال المقاوم والزعيم السياسي التاريخي بنسعيد آيت يدر، أنه دعي بصفته مقاوما، وأن هذه الالتفاتة “ولو أنها جاءت متأخرة، إلا أنها تقدير إيجابي وأتمنى أن تشمل كافة الشرائح التي لعبت أدوارا أساسية في الميدان الوطني والاقتصادي والثقافي.

آيت يدر اعتبر توشيحه تعبير عن رد الاعتبار للعديد من المناضلين الوطنيين الأميين أو المثقفين الذين ساهموا في حركة المقاومة الوطنية”.

ونبه بنسعيد إلى أنه لم يكن يوما يبني مواقفه على الاعتبارات الذاتية، أو التطرف المجاني، موضحا أن “هذا الوسام لا يعفيني من مواقفي السياسية، فأنا ما زلت في صف المناضلين من أجل ملكية برلمانية، وأعتبر أنها الطريق الوحيد نحو الديمقراطية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد