حصاد : المغرب فكك 33 خلية منذ 2013 و نحو 300 مغربي قتلوا في بؤر العنف

0

زنقة 20 . الرباط

أعلنت وزارة الداخلية، أمس الإثنين، أنها فككت 30 “خلية إرهابية” منذ عام 2013.

وقال وزير الداخلية، محمد حصاد، إن 1350 مغربيا منذ نهاية العام 2013 انضموا إلى الجماعات المتطرفة في الشرق توفي منهم نحو 286 شخصا أي نحو 25% منهم”.

وأضاف حصاد أن المغرب نجح في سياسته الاستباقية في تفكيك الخلايا “الإرهابية”.

وتابع أنه بالإضافة إلى ذلك عمد المغرب إلى اللجوء إلى رجال دين يشرحون للناس أن الأمر “لا يتعلق بجهاد وأن هذا ليس بالإسلام الحقيقي”.

وأوضح أن عددا من الدول الغربية لم تفهم في البداية هذه السياسة، لكن عددا منها أشادت بها وبدأت بالفعل في نهجها.

وقال حصاد إن المغرب يعتبر “التهديد من قبل هذه الجماعات حقيقي ونحن نعمل جاهدين كي لا يتحول هذا التهديد إلى واقع”.

وقال حصاد خلال لقائه بمراسلي وكالات الأنباء “هناك اليوم 1350 مغربيا” و”منذ عمليات المغادرة الاولى في 2013 فان عدد القتلى يناهز ال300، وتحديدا 286″.

واضاف “هذا العدد كبير، هذا يعني ان نحو ربع الاشخاص الذين غادروا قتلوا خلال عام ونصف عام (…) ان من يذهبون الى هناك يذهبون الى الموت”.

واوضح حصاد انه “منذ 2013، تم تفكيك اكثر من ثلاثين شبكة كان عدد كبير منها يقوم بالتجنيد (…) وتسارعت الوتيرة اخيرا مع تفكيك 12 شبكة في الاشهر الستة الاخيرة”.

ووصف الوزير خطر وقوع هجمات على الاراضي المغربية بانه “فعلي”، مؤكدا “اننا نقوم بكل شيء لئلا يتحول هذا الخطر الى افعال”.

واذ شدد على ضرورة “الافتراض ان المغرب هو هدف لتنظيم داعش”، اوضح ان للمملكة “خبرة مهمة جدا ومعترفا بها دوليا” على صعيد مكافحة الارهاب.

واكد “اننا سنواصل هذه السياسة بالعزم نفسه”، لافتا الى ان بلاده تعمل “بتنسيق كبير” مع الدول الاوروبية في هذا الصدد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد