إسبانيا و الدي إس تي المغربي يوقفان رجلًا يجند نساء لداعش في مليلية

0

زنقة 20 . الرباط

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية، توقيف رجل يشتبه بتجنيده عناصر، لا سيما نساء، لحساب تنظيم داعش في مليلية بالمغرب.

وتندرج العملية التي نفذتها الشرطة الإسبانية والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، في سياق تحقيق واسع النطاق حول شبكات تجنيد نساء وفتيات لإرسالهن إلى مناطق النزاع في سوريا والعراق، يجري بإشراف المحكمة الوطنية العليا المختصة بشئون الإرهاب في مدريد.

وأوضحت الشرطة الإسبانية أن الموقوف إسباني (29 عامًا) متحدر من مليلية، وكان يملك “ملفات متعددة الوسائط ذات طابع جهادي”، وأن جزءًا من “مواد الدعاية والتحريض التي كانت بحوزته، كان موجها حصرًا لبث التطرف بين النساء”، اللواتي كان يجندهن لإرسالهن إلى مناطق سيطرة تنظيم داعش ولا سيما في سوريا.

كما أنه ألقى في تسجيلات عثرت عليها الشرطة “خطبًا ذات طابع متطرف”، تحرض بصورة خاصة على “تطبيق الشريعة حصرًا”، و”رفض أي حكم غير الخلافة”، التي أعلنها تنظيم داعش في مناطق سيطرته.

وأضافت الوزارة أن الموقوف أقدم كذلك على “إطلاع ابنه القاصر على التكتيكات الجهادية”، عارضًا عليه هذه الوثائق. وفككت إسبانيا في الأشهر الأخيرة عدة خلايا مكلفة تجنيد متطوعين بينهم فتيات على استعداد للذهاب إلى مناطق القتال، وكانت تنشط على الأخص في جيبي مليلية وسبتة الإسبانيين في المغرب.

وبحسب مدريد التحق نحو 100 إسباني بصفوف المجموعات الجهادية بالعراق وسوريا، وهو رقم منخفض نسبيًا بالمقارنة مع مئات الفرنسيين والبريطانيين والألمان، الذين غادروا إلى سوريا والعراق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد