الحموشي يخلق ثورة في جهاز الأمن ويضع حدا لـ “باك صاحبي”

0

زنقة 20 . الرباط

وضع المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحومشي، المدير العام للأمن الوطني، حدا للتسيب الذي كان ساريا في العديد من مطارات المملكة، وتساهل شرطة المرور مع بعض السائقين، بعد اجتماع عقد أخيرا، ترأسه الحموشي، تناول في جدول أعماله مسألة التوظيف في سلك الشرطة والترقية، بالإضافة إلى أوامر بالتعامل مع المواطنين بالمساواة في نقط العبور البحرية والجوية.

وأضافت يومية “الصباح”، أن مصادرها فندت أي تعليمات أعطيت بخصوص منع عدد من المسؤولين الأمنين من مغادرة التراب الوطني، على خلفية الاشتباه في تورطهم في قضايا فساد لها علاقة بصفقات التجهيز لصالح مديرية الأمن الوطني، مؤكدا أن التعليمات الوحيدة التي صدرت تهم تخليق عمل رجال الشرطة ومنع المعاملات التفضيلية بين المواطنين.

الاجتماع تناول مسألة التوظيف في سلك الشرطة، وشدد فيه الحموشي على أن عهد الولاءات انتهى وأن الكفاءة وحدها هي السبيل لارتداء الزي الرسمي للأمن، عبر المشاركة في المباراة التي تعتبر نتائجها حاسمة في الالتحاق بالوظيفة، حسب مقتضيات دستور 2011، ليقطع بذلك مع فترة التعيين المباشر، بناء على القرابة أو العلاقة بمسؤوين في أجهزة الأمن الوطني.

المدير العام للأمن الوطني، تطرق أيضا إلى مسألة المعاملات التفضيلية، مشيرة إلى تسهيل عبور مواطنين دون آخرين، والتمييز بينهم في مطارات وموانئ المملكة، يعطي الانطباع بعدم وجود المساواة بين أفراد الشعب، وينعكس سلبا على الصورة التي ينبغي أن تتحلى بها شرطة الحدود، كما يدخلها في الشبهات، ونبه الحموشي إلى أن أي معاملة تفضيلية سعرض الواقف أو الواقفين وراءها إلى المساءلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد