الجزائر تخصص 3 ملايير دولار لوحدة استخباراتية للتأثير في الرأي العام المغربي

0

زنقة 20 | متابعة

أشعلت الجزائر فتيل حرب التجسس والتحريض والبلبلة ضد المغرب، على وقع حالة استنفار قصوى لجيشها، إذ كشفت تقارير استخباراتية أوروبية عن تحرك غير مسبوق للآليات والمدرعات في اتجاه الحدود مع المغرب، الذي خصصت لمراقبته ورصد تحركاته وحدة تابعة لدائرة الاستعلامات الجزائرية كلفت 3 ملايير دولار.

و شرعت المخابرات الجزائرية تورد “الصباح” في تنفيذ عملية تجسس ضخمة ستكون نواتها الصلبة وحدة من 500 تقني مدربين في إيران لجمع المعلومات وتأجيج الوضع وإحداث البلبلة.

المهمة لن تقتصر على رصد ومراقبة الجهات الرسمية، بل تشمل كذلك قنوات التأثير على الرأي العام في المغرب، إذ تتضمن الخطة اختراقات تتم على مستوى شبكات التواصل الإجتماعي المختلفة.

الوحدة الجديدة وضعت على أنقاض مصلحة سابقة في المخابرات الجزائرية ” دي إر إس”، تمكنت على امتداد سنوات اشتغالها من جمع مئات الآلاف من المعلومات عن المغاربة في الداخل والخارج، من خلال تتبع ومراقبة يومية للتعليقات والآراء السياسية والثقافية عبر شبكات التواصل الاحتماعي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد