السجن أربع سنوات لابن نائب رئيس ‘التوحيد والإصلاح’ لمحاولته اللالتحاق بـ’داعش’

0

زنقة 20 . الرباط

أصدرت غرفة الجنايات التابعة لاستئنافية مدينة سلا، حكما بالسجن أربع سنوات في حق “حمّاد” وهو ابن مولاي عمر بن حمّاد النائب الأول لرئيس حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، الذي يقود الحكومة، لمحاولته اللالتحاق بصفوف “تنظيم الدولة الاسلامية” في سوريا العراق “داعش”.

واعتقلت السلطات الجزائرية المهدي بن حمّاد، وهو يحاول الالتحاق بسوريا من أجل “الجهاد”، لتسلمه لنظيرتها المغربية يوم 16 مارس الماضي عبر نقطة “زوج بغال” الواقعة على الحدود المغربية الجزائرية، قرب مدينة وجدة.

وتجدر الإشارة، أن المهدي بن حماد ابن نائب رئيس حركة التوحيد والاصلاح، متشبع بالفكر التكفيري، الأمر الذي دفعه للالتحاق بصوف “الإرهابيين الداعشيين “.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد