شباعتو يضع إستقالته لدى لشكر: الإلتحاق بـ”الأحرار” لا رجعة فيه وحاولنا نصلحو ولكن الله غالب’

0

زنقة 20 . الرباط

شرع القيادي الاتحادي، سعيد شباعتو في تنفيذ الإجراءات المسطرية لمغادرة حزب الاتحاد الاشتراكي والالتحاق بحزب التجمع الوطني للأحرار، وذلك بسبب خلافات حادة بينه وبين قيادة الاتحاد حول طريقة تدبير الحزب وتسييره، وخصوصا مع الكاتب الوطني للحزب، إدريس لشكر.

وأكد سعيد شباعتو قرار إستقالته من الاتحاد الاشتراكي وإلتحاقه بالتجمع الوطني للأحرار، “أنا سأغادر صوب حزب التجمع الوطني للأحرار، ولن أسب أحدا، بل أتمنى التوفيق للاتحاد، وسأظل محافظا على علاقات جيدة وطيبة مع أصدقائي فيه”. يشدد شباعتو.

وبخصوص حيثيات إعلان الاستقالة في وجه ادريس لشكر، قال ذات القيادي الاتحادي القوي على مستوى جهة مكناي تافيلالت: “أن هذا القرار الذي اتخذه يأتي بعد تراكم الخلافات بينه وبين قيادة الحزب مند انتخاب إدريس لشكر كاتبا أول للاتحاد، “حاولنا نصلحو ولكن الله غالب معندنا منديرو”.

وحول ما إذا كان مستعد للتنازل عن مقعده البرلماني تطبيقا للفصل 61 من الدستور الذي يمنع الترحال السياسي، قال شباعتو إن المناصب لا تهمه وإنه مستعد لمغادرة البرلمان مقابل الحفاظ على قناعاته وخدمة سكان منطقته.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد