قياديو الـPJd يطالبون السلطات بإيقاف التضييق على المرابط

0

زنقة 20 . الرباط

وقع عدد كبير من الشخصيات السياسية والفكرية والإعلامية المغربية عريضة تضامنية مع الصحفي المغربي علي المرابط المحروم من “شهادة السكنى” لتجديد بطاقته الوطنية وجواز سفره، وتحريك حملة إعلامية مسعورة عليه، وهو ما دفعه إلى خوض عدد من الأشكال الاحتجاجية، آخرها دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم 24 يونيو المنصرم أمام مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وطالب الموقعون على العريضة التضامنية، أبرزهم أحمد الريسوني وعبد العالي حامي الدين و عبد الله حمودي، السلطات المغربية من بإيقاف كل أشكال التضييق عليه، وتمتيعه بكافة حقوقه المدنية والسياسية كمواطن مغربي، معلنين تضامنهم القوي معه.

ووصل عدد الموقعين على العريضة التضامنية أزيد من 130 شخص، من بينهم عبد العزيز أفتاتي، عبد الواحد المتوكل، خالد الجامعي، عبد الرحمان بنعمرو، بشير بن بركة، توفيق بوعشرين.

وتقدم عدد من قياديي وأعضاء حزب العدالة والتنمية الموقعين على العريضة التضامنية معَ علي المرابط، كـ الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح أحمد الريسوني، وعضو الأمانة للحزب عبد العالي حامي الدين والنائب البرلماني عبد العزيز أفتاتي، بالإضافة إلى عدد كبير من أعضاء الحزب وهيئاته الموازية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد