بعد عرض ‘وان مان شو’ للداودي .. الحكومة تقرر الزيادة في أسعار سكر ‘سنيدة’ !

0

زنقة 20 | الرباط

حسم سعد الدين العثماني رئيس الحكومة في الالغاء التدريجي لدعم السكر وقرر الزيادة في سعر حبيبات السكر “سنيدة”بقيمة 40 سنتيما في الكيلو غرام وذلك دفعة واحدة خلافا للسيناريوهات التي اقترحت للالغاء التدريجي بوتيرة مرة في الشهر او الشهرين.

وافادت مصادر ان رئيس الحكومة قرر اقرار زيادة مرة واحدة في السنة واكدت مصادر مطلعة انه سيتم التوقيع على مرسوم يقضي بمراجعة سعر هذا الصنف من السكر مضيفة ان اسعار الاصناف الاخرى لن يطولها اي تغيير وتنتظر الحكومة التوصل قريب بنتائح دراسة انعكاسات القرار على عدد من من القطاعات وعلى المستهلكين.

مصدر “الصباح” قال أن القرار كان متوقعا خاصة عندما ركز لحسن الداودي وزير الشؤون العامة و الحكامة عى “سنيدة” ليبرر قرار الغاء الدعم اذ اعتبر انها لاتستهلك من قبل الفئات الفقيرة.

وعدلت الحكومة الحالية السيناريو الذي كان معتمدا من قبل عبد الاله بنكيران اذ كان مقررا ان يتم خصم 20 سنتيما من مبلغ الدعم على راس كل شهر الى غاية الالغاء التام للدعم وذلك لتفادي انعكاسات قوية على المستهلكين كما ان الغاء الدعم التدريجي كان سيشمل كل اصناف السكر.

واستقر الراي حاليا على الاقتصار على “سنيدة” في المرحلة الاولى خاصة انها تستعمل كثيرا من قبل صناعات المشروبات الغازية و الحلويات و البسكويت و المربى وعدد من من القطاعات الاخرى في حين ان استهلاك الاسر لهذا الصنف يظل محدودا .

و يكثر الاقبال على الأصناف الاخرى لكنها تستفيد من المبلغ الاكبر للدعم بالنظر الى ان الكميات المستهلكة من “سنيدة” تمثل 55 في المائة من اجمالي الحجم السنوي لاستهلاك السكر وذلك لاستعمالها لاغراض صناعية في حين ان الاصناف الاخرى تستعمل في الاستهلاك اليومي للاسر.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد