المغرب حذر فرنسا من خطورة الإرهابي ياسين الصالحي منفذ هجوم ليون

0

زنقة 20 . الرباط

سبقَ للسلطات الأمنية المغربية أن نبهت نظيرتها الفرنسية لخطورة السلفي ياسين الصالحي، منفذ الهجوم على مصنع الغاز في مدينة ليون.

واعترف وزير الداخلية الفرنسية عقب الاعتداء الإرهابي الذي قام خلاله الصالحي بذبح مديره في العمل وحاول تفجير مصنع الغاز الذي يعمل به، بأن المشتبه به الجزائري معروف لدى الاستخبارات الفرنسية منذ 2006 وأنه على علاقة بالتيار السلفي. وفي إطار التنسيق الأمني بين الأجهزة الأمنية المغربية والفرنسية اتصلت هذه الأخيرة بالأولى عقب الاعتداء من أجل المزيد من المعطيات حول المتهم.

يونس سيباستيان “ف.ز” الجهادي الفرنسي الذي أرسل له منفذ الاعتداء قرب ليون وسط شرق فرنسا ياسين صالحي الجمعة الماضي صورة سيلفي له مع رأس رب عمله المقطوعة، قال إنه” أحد أسباب” هذا الاعتداء، في تبادل رسائل نصية مع والدته التي نقلت الأمر إلى إذاعة أوروبا 1 الفرنسية، حسب ما نقلته وكالة فرانس بريس.

وبخصوص التحقيق الذي تجريه السلطات الفرنسية، قالت الجريدة إن المدعي العام لباريس، فرنسوا مولانس، قال يوم الثلاثاء الماضي، إن النتائج بشأن الهجوم الذي نفذه ياسين صالحي الجمعة الماضية قرب ليون تؤكد وجود”دافع إرهابي” لدى المشتبه به الذي قطع رأس رب عمله وحاول تفجير مصنع كيميائي، كما أظهرت ارتباطه بتنظيم “داعش” الإرهابي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد