دفاع ‘حَسن’ و’مُحسن’ : محاكمة الشابان المثليان خرق لشروط المحاكمة العادلة

0

زنقة 20 . الرباط

قالت خديجة الروكاني، محامية المعتقلين “حسن” و “محسن” أنه تم خرق العديد من شروط المحاكمة العادلة بما فيها الضمانات التي يوفرها قانون المسطرة الجنائية، وأكد أيضا “حسن الطاس، وهو محامي ثاني بنفس القضية، أن محاكمة الظنينين لم تفي بمعايير المحاكمة العادلة.

تمثلت الخروقات التي عرفتهما المحاكمة، حسبالمحامية “الروكاني”، في ممارسة التعذيب النفسي والجسدي على الظنينين والتشهير بهما والتحريض على كراهيتهما والتمييز ضدهما، وإرغامهما تحت الترهيب، الضرب والتهديد على توقيع المحضر.

كما تم رفض خلال المحاكمة طلب الدفاع بأن يتم عرض الظنينين على خبرة طبية لمعاينة آثار التعذيب وانعكاساته وخبرة على الصور المعروضة علنا والتي تحمل آثارا واضحة للتعذيب، وتم استعمال محضر غير قانوني في المتابعة والادانة، كما تم سلبهما بعض حاجياتهما وادعت الشرطة بأنها أرجعتها لهما، كما قامت بحجز آلة تصوير رقمية وهاتفين نقالين وقدمتهم للنيابة العامة، ولا يوجد محضر بمضامينهم، سيما الصور الملتقطة، كما رفضت المحكمة الاستجابة لطلب إحضار المحجوزات  قصد معاينتها وطلب استدعاء محرر محضر المعاينة الفضفاضة، ويعتبر عدم عرض الحجج  على المتابع ومواجهته بها خرقا لشروط المحاكمة العادلة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد