الوردي يفي بوعده. اقتحام ضريح ‘بويا عُمر’ وإخلاء الضريح من 800 نزيل

0

زنقة 20 . الرباط

باشرت صبيحة اليوم الخميس، القوات العمومية، عملية اخلاء ضريح “بويا عمر” الشهير، بمدينة “قلعة السراغنة”، بعدما كان وزير الصحة “الحسين الوردي” قد وَعَدَ بقولته الشهيرة “يا أنا يا بويا عمر”، باخلاء الضريح واطلاق عملية “مبادرة الكرامة”.

و حسب مصدر حقوقي محلي، فان القوات العمومية من درك و قوات مساعدة، باشرت اليوم الخميس، عملية إخلاء ضريح “بويا عمر”، حيث طُلب من أزيد من 800 نزيل و زائر اخلاء الضريح، فيما عبأت مصالح وزارة “الوردي”من أجل ذلك المصالح الصحية المركزية و الجهوية و الإقليمية لجهة مراكش تانسيفت و السلطات المحلية لوزارة الداخلية و الدرك الملكي، حيث شراع في نقل النزلاء من الضريح و توجيههم إلى مراكز صحية محلية لعرضهم على الخبرة الطبية و بعد ذلك بتوجيههم إلى المستشفيات المتخصصة والقريبة من محال سكناهم.

و حضر المكان، عشرات سيارات الاسعاف، وعدد من مسؤولي وزارة الصحة ومسؤولين بالدرك والقوات المساعدة.

و لم تُواجه عملية الاخلاء بأية مقاومة، حيث تم اخلاء الضريح بهدوء، فيما علت بعض أصوات النزلاء، المطالبة بالمكوث داخل الضريح، بعد مطالبتها بالخروج.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد