في زمن تسريبات ‘الباك’ بالمغرب، عجوز ألمانية في سن 102 عاماً تجتاز الامتحانات وتحصل على شهادة الدكتوراه

0

زنقة 20 وكالات
بعيداً عن أخبار التسريبات المثيرة لأسئلة امتحانات الباكالوريا بالمغرب وااجزائر، تمكنت سيدة برلينية عمرها 102 سنة من الحصول على شهادة الدكتوراه.
وبذلك تكون قد استغرقت حوالي 80 عاما لاجتياز امتحان مناقشة الدكتوراه والحصول على هذه الشهادة العلمية المتميزة.
وكانت انغيبورغ رابوبورت قد تقدمت برسالة الدكتوراه في الثلاثينيات من القرن الماضي إلى جامعة هامبورغ، شمال ألمانيا.
ولكن نظرا لأصولها اليهودية التي تعود إلى والدتها، بحسب صحفية “تاغيسشبيغل” البرلينية، فلم تتمكن إنغيبورغ من مناقشة رسالتها آنذاك، بسبب تضييق الحكم النازي على اليهود.
طبيبة الأطفال الناجحة إنغيبورغ ترى أن إصرارها هذا في الحصول على شهادة الدكتوراه بعد كل هذه السنوات الطويلة، وبحسب صحيفة “تاغيسشبيغل”، يرجع لأنها “قامت بذلك من أجل الضحايا”.
وكان البروفيسور المسؤول عن رسالة الدكتوراه لإنغيبورغ آنذاك قد أصدر شهادة تفيد بأنه تلقى رسالة الدكتوراه المقدمة من قبل إنغيبورغ التي لم تكن تعلم تبعات عدم حصولها على شهادة الدكتوراه رسميا.
ففي عام 1938 توجهت إلى الولايات المتحدة واضطرت إلى الدراسة لمدة سنتين إضافيتين، لعدم حصولها على ورقة رسمية تفيد بحصولها على شهادة الدكتوراه.
وبحصول إنغيبورغ رسميا على شهادة الدكتوارة وهي في سن الـ102 عاما تكون بذلك أكبر حاصلة على هذه الشهادة العلمية الرفيعة عمرا.
إنغيبورغ ولدت في عام 1912 من أم يهودية، عملت كعازفة بيانو في الكاميرون.
وفي عام 1938 هاجرت إلى الولايات المتحدة، حيث تزوجت ورزقت بأربعة أطفال وعملت كطبيبة أطفال. أما موضوع رسالة الدكتوراة التي ناقشتها بعد كل هذا العمر الطويل فهو: “الإصابة بشلل الأطفال نتيجة الإصابة بالدفتيريا”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد