الأزرق عمدة مدينة سلا : ما يقال عن استفحال الجريمة في سلا غير صحيح

0

زنقة 20 . ماب

قال عمدة مدينة سلا نور الدين الازرق إن ميزانية المجلس الجماعي لسلا سجلت ارتفاعا من 371 مليون و 608 آلاف و 981 درهم سنة 2009 إلى 511 مليون و 642 و 313 درهم حاليا أي بنسبة زيادة تصل الى 38 في المائة.

وأضاف الازرق الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي الانباء حول موضوع “آفاق تدبير مدينة سلا على ضوء الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2015” أن هذا الارتفاع يعزى بالأساس إلى السياسة المتبعة في هذا المجال وبصفة خاصة ما يتعلق بالنجاعة على مستوى تحصيل الضرائب وتوسيع الوعاء الضريبي.

وأشار الازرق في معرض تطرقه للمشاريع التي انخرط فيها المجلس إلى المشاريع المتعلقة بالبنيات التحتية وتجهيزات القرب والتي خصص لها غلاف مالي يصل الى 608 مليون و835 ألف و112 درهم موزعة على تهيئة جل المحاور الكبرى والملتقيات الرئيسية بالمدينة وعلى الاحياء الناقصة التجهيز.

وأضاف أنه تم تخصيص 75 مليون و515 و842 درهم للبنيات الإدارية و49 مليون و315 آلاف و470 درهم للتجهيزات السوسيو ثقافية و48 مليون و300 الف و234 درهم للمرافق الرياضية فضلا عن 36 مليون و626 ألف و101 للتجهيزات السوسيو – اقتصادية.

كما تطرق الازرق للمشاريع التي ينخرط فيها المجلس على مستوى بناء وإصلاح وإعادة هيكلة الاسواق النموذجية وإعادة إيواء الباعة المتجولين وتعزيز الانارة العمومية فضلا عن المشاريع المتعلقة بالمجال البيئي حيث تم تحديد سلا مدينة خضراء في افق 2020 كهدف استراتيجي للمجلس.

وذكر بأن الاستراتيجية المعتمدة ترتكز على إعادة تهييء المناطق الخضراء الموجودة وإحداث فضاءات جديدة تتوفر على التجهيزات والعاب الاطفال وملاعب الرياضة والاكشاك وكذا تهيئة الغابات المحيطة بالمجال الحضري.

وبعد أن ذكر بأن المشاريع المنجزة خلال الفترة الحالية في المجال البيئي كلفت 5 ر 39 مليون درهم استعرض حصيلة المجلس في المجال الثقافي حيث اكد أن المدينة تعرف دينامية ثقافية مشهودة من خلال ازيد من 30 مهرجانا في السنة مشيرا إلى أنه تم إحداث مؤسسة سلا للثقافة والفنون تعمل على دعم واحتضان التظاهرات الثقافية والفنية الكبرى بالمدينة.

وبخصوص المشاريع المستقبلية أبرز الأزرق أن المجلس يعتزم الاشتغال على مشاريع مهمة تتعلق بالتعمير والتنمية المجالية وذلك من خلال التحكم في التطور الحضري للمدينة ودعم التنمية الحضرية عن طريق إنجاز مشاريع وتجهيزات ذات الاشعاع وتقليص الفوارق بين المقاطعات وتثمين الرصيد الطبيعي والمعماري والثقافي للمدينة، كما سيعمل المجلس يضيف الازرق على مشاريع تتعلق بالاقتصادي والاستثمار والتنمية البشرية الاجتماعية والحكامة والتنمية المستدامة.

وفي معرض رده على سؤال حول الجانب الأمني بالمدينة، أشار الازرق إلى ان المدينة ليست بتلك الصورة التي يتم تسويقها كونها مدينة يقل فيها الامن موضحا “أنه ليست هناك جريمة منظمة وليس هناك أمن مطلق”، مقترحا في هذا الصدد أن يتم إحداث ولاية للأمن مشيرا إلى الدور الذي يقوم به المجلس سواء على مستوى اقتناء الدراجات لفائدة عناصر الامن او المساهمة في الغازوال.

وبخصوص مدى استفادة مدينة سلا من بعض المشاريع الكبرى كالقطار فائق السرعة قال الازرق إن هناك محاولة لإحداث محطة لهذا القطار على مستوى “تيكنولبوليس” وان هناك بعض التفاصيل التقنية سيتم التغلب عليها مشيرا إلى حصيلة المجلس على مستوى النقل الحضري.

وفي ما يتعلق بتجهيز وإعادة هيكلة بعض المجالات التي تعتبرها ساكنة سلا بمثابة نقط سوداء مثل “سوق الصالحين” و “سهب القايد” قال السيد الازرق إن الدراسات المتعلقة بالسوق قد انتهت والمجلس في انتظار المصادقة النهائية مضيفا ان هذا المشروع سيكون كبيرا ومن شانه أن يغير الصورة التي توجد عليها المنطقة.

اما بخصوص سهب القايد فأكد الازرق أن المجلس وبمساهمة شركة العمران سينفذان بهذه المنطقة مشاريع سكنية بمواصفات عصرية ومحترمة للبيئة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد