البوقرعي يشن هجوما عنيفا على موازين و “الزين لي فيك “ويصف دوزيم بالممسوخة

0

زنقة 20 . الرباط

شن الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية خالد البوقرعي، هجوما عنيفا على مهرجان موازين المنظم حاليا بالرباط، ووصفه بمهرجان العار ،كما انتقد وهاجم القناة الثانية باعتبارها بثت حسب قوله ،صورا إباحية للمغاربة و في وقت الذروة ،ووصفها ب”الممسوخة”، محملا المسؤولية للوزير الخلفي و رئيس الحكومة ابن كيران، في صراعهم مع التماسيح والعفاريت والثعابين ولوبيات الفساد، يقول البوقرعي .

وأضاف القيادي بشبيبة العدالة والتنمية ، في مهرجان للشبيبة بمدينة القصر الصغير، يومه السبت ،بالقول “إن ما عرض على قناة دوزيم ،لا يمكن أن نقبل به بتاتا بغض النظر عن من يقف وراءه، لأن ذلك يشكل خطرا كبيرا على قيم وأخلاق المغاربة ”.

البرقرعي اعتبر، أن ما عرض في مهرجان موازين في إشارة لسهرة جينيفير لوبيز،” صراع بين تيار علماني مستلب ومنسلخ عن هويته، يريد تدمير القيم والقضاء عليها في المجتمع المغربي”، وتيار آخر يضيف البوقرعي، ”يريد إعادة العزة والكرامة لهذه الأمة ”.

وتوعد القيادي في العدالة والتنمية ،في كلمة حماسية أمام شبيبة الحزب الذي يقود الحكومة، بالوقوف في وجه المسؤولين عن مهرجان موازين وقال، “ إن هؤلاء يريدون تفتيت نواة المجتمع ،من خلال إفساده“  وأضاف أنه “ لن نقبل ولن نسمح باستمرار موازين وليكن من كان وراءه “ وطالب البوقرعي ،بتوقيف وإلغاء المهرجان ووصفه بالمسخ والمصيبة التي حلت بالمغاربة .

وخاطب البوقرعي القائمين على مهرجان موازين بالقول “ إن هؤلاء الذين يقفون ورا المهرجان لو كانت فيهم ذرة حياء لأوقفوه يوم وقعت المصيبة و توفي 11 شخصا بمنصة النهضة راحوا ضحية هذا المسخ، وها هم عادوا بأوجه مكشوفة من أجل أن يقتحموا علينا بيوتنا من خلال قناة ممسوخة في إشارة للقناة الثانية، ممولة من جيوب المغاربة ” يقول البوقرعي.
وهاجم البوقرعي ،أيضا فيلم نبيل عيوش الأخير “الزين لي فيك “، ووصفه بالممسوخ ،وطالب الحكومة بمنع مهرجان موازين ،كما منع فيلم عيوش ،وخاطبها بالقول “يجب أن نواصل النضال وألا نستسلم للوبيات الفساد التي تشن حربا على قيم وأخلاق المغاربة”.

البوقرعي أضاف، “ماغيكدبوش علينا إذا قالوا إن مليونين من المغاربة يتابعون موازين، وإن يكن ذلك ،فإن المغاربة 34 مليون، ولا يمكن أن نستفزهم بأمور غريبة وبعيدة كل البعد عن قيمهم ” ،قبل أن يضيف بالقول، أن الذين يقولون أن موازين لا يمول من المال العام، عليهم أن يفسروا تسخير “الجيوش المجيشة من الموظفين والقوات المساعدة ومن رجال الأمن الذين يوضعون رهن إشارة المهرجان ،والأولى أن يكونوا رهن المواطن لمحاربة الجريمة في أزقة الرباط وسلا، فمن أين تصرف رواتبهم ” يقول البوقرعي.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد