الأمن والتنمية في صدارة مباحثات الملك محمد السادس في كوت ديفوار

0

زنقة 20 . الرباط

تصدرت قضايا الأمن والاستقرار والتنمية في منطقة غرب أفريقيا وتحقيق الازدهار المشترك لشعوبها اهتمامات الجولة الأفريقية للملك محمد السادس، والتي حلت في محطتها الثالثة في كوت ديفوار، حيث ينتظر الملك والوفد السياسي والاقتصادي الرفيع المرافق له برنامجا مكثفا على مدى خمسة أيام.
وتشكل الكوت ديفوار، بؤرة استقطاب للاستثمارات المغربية في أفريقيا، نظرا للفرص الكبيرة التي يوفرها هذا البلد الذي خرج للتو من عقد من الزمن من الأزمات والتوترات.

ووقعت حكومة الكوت ديفوار ،عدة اتفاقيات مع المغرب تهدف على الخصوص إلى الاستفادة من تجارب المغرب في مجال التنمية القروية والنهوض بالزراعة والتأهيل العمراني. ومن أبرز المشاريع التي ستحظى بالاهتمام خلال الزيارة الملكية مشروع رد الاعتبار وتأهيل خليج كوكودي، الذي يشرف عليه فريق خبراء مغاربة تابعين لصندوق الإيداع والتدبير والمتخصصين في تأهيل البحيرات وقيادة المشاريع السياحية والعقارية الكبرى.

ويشدّ المشروع البيئي والسياحي والعقاري الضخم لخليج كوكودي اهتمام الكثير من المستثمرين المغاربة.
وبدأ الملك محمد السادس جولته الأفريقية الأسبوع الماضي بالسنغال ثم غينيا بيساو، التي يزورها لأول مرة، وستقوده هذه الزيارة، بعد محطة الكوت ديفوار، إلى الغابون.

وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد