أفتاتي يخير وزير الإتصال بين مواجهة “الدولة العميقة” أو الإستقالة

0

زنقة 20  . الرباط

شنٌ عبد العزيز أفتاتي، البرلماني والقيادي بحزب العدالة والتنمية، هجوماً لاذعا على المصطفى الخلفي وزير الإتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة، محملا إياه مسؤولية نقل القناة الثانية لحفل “جنيفير لوبيز” العاري على الهواء مباشرة ليلة الجمعة 29 ماي ضمن فعاليات مهرجان موازين.

عبد العزيز أفتاتي، وبعد تأكيده في تصريح أدلى به لمنبر “الرأي” الإلكتروني المقرب من حزب العدالة والتنمية، عدم مشاهدة سهرة جنيفير لوبيز التي تم بثها على القناة الثانية بقوله: ” ليس من عادتي نْقصَرْ مع الدولة العميقة”، دعا وزير الإتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إلى تحمل مسؤوليته بشكل واضح، وأن يكشف للشعب عن المسؤولين عن هذا العبث، ويتخذ الإجراءات اللازمة في حقهم، أو يدفع من يمكنهم اتخاذ هذه الإجراءات في حقهم إلى ذلك.

وأشار القيادي بحزب العدالة والتنمية، إلى أنهُ ليس مع من يطالب بإستقالة المصطفى الخلفي من منصبه الوزاري، لكن في حالة فشله وعدم قدرته على المواجهة يجب أن يستقيل ليعرف الشعب من المسؤول عن هاته المهزلة.

واستهجن عبد العزيز أفتاتي، تخفي رؤوس الدولة العميقة وراء جمعية “مغرب الثقافات، قائلاً:” عن أي جمعية نتحدث، هذه الدولة العميقة تملك أموال فرعون وقارون، ولا يطالبها المجلس الأعلى للحسابات ولا هم يحزنون”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد