وزارة الصحة تعترف. 19 ألف عاهرة بالمغرب والعاصمة تتصدر أقدم مِهنة

0

زنقة 20 . الرباط

أكد تقرير جديد أنجزته وزارة الصحة عن وجود ما يقارب 19 ألف عاملة جنس في مدن الرباط وأكادير وطنجة وفاس، احتلت خلاله العاصمة الإدارية الصدارة بـ7333 عاهرة.

وأشار إلى أن أغلب الزبناء هم مغاربة يعيشون في المغرب، متبوعين بالمغاربة القاطنين خارج أرض الوطن، بنسبة تتراوح ما بين 1.2 و22 في المائة، ثم يليهم السياح الخليجيون بنسبة تتراوح ما بين 0.8 و 6 في المئة بحسب المناطق المغربية.

أما في ما يخص الأثمان، فقد أكد التقرير أن التعريفة تتراوح ما بين 100إلى 500 درهم.

وأورد التقرير ذاته أن 2 في المائة فقط من بين 19 ألف عاملة جنس، متزوجات، فيما أغلبهن مطلقات أو أرامل، منقطعات عن الدراسة في مرحلة التعليم الإعدادي، مشيرا نفس التقرير إلى ان ما بين 50 و80 في المائة منهن يُعِلن أشخاصا آخرين.

وصرحت نسبة 11.6 إلى 19.3 من المومسات اللواتي تم سؤالهن بأن أول اتصال جنسي لهن تم في سن ما قبل 14 سنة.

ورغم عدم استعمال وسائل وقائية، فإن انتشار فيروس “السيدا” لازال منخفضا، حيث تم تسجيل أعلى نسبة في مدينة أكادير بـ5 في المائة فقط، يفيد التقرير.

–  73% من عاملات الجنس هن الآن مطلقات أو أرامل، ومن بين ال 19000 عاملة جنس فقط نسبة تتراوح بين 0 و 2% متزوجات.

– ما بين 75 و 95 من عاملات الجنس المُستجوبات يتواصلن مع زبنائهن عبر الهاتف.

– باستثناء نسبة 44 بالمائة من عاملات الجنس في مدينة فاس، فإن المستجوبات أكدن أنهن لا يحتجن إلى وسطاء للعثور على زبناء.

اللواتي يستعنن بوكالة أو أحد “القوادين” فنسبهن كالتالي:

أكَادير بنسبة 18 بالمائة والرباط 35 بالمائة وطنجة 43 بالمائة.

– في أغلب الحالات (98 بالمائة) تتم العلاقة الجنسية في بيت الزبون.

– نسبة تتراوح بين 15 و 25 بالمائة من عاملات الجنس لا تستعملن العازل الطبي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد