قنبلة. النائب العام الأمريكي. جنوب افريقيا نظمت مُونديال 2010 بالرشاوى

0

زنقة 20 . وكالات

ذكرت النائب العام في الولايات المتحدة لوريتا لينش، أن مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم الذين اوقفوا الاربعاء في زيوريخ “افسدوا” اللعبة.

وقالت لينش في مؤتمر صحافي: “لقد افسدوا كرة القدم العالمية لخدمة مصالحهم الخاصة واثراء انفسهم”.

وكشفت النائب الاميركية بان مسؤولون في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” حصلوا على رشاوى في عملية منح كأس العالم لجنوب افريقيا عام 2010 على حساب منافسه المغرب.

وقالت لينش في مؤتمر صحافي في نيويورك: “في العام 2004 بدأت المنافسة على استضافة كأس العالم 2010، والتي منحت في النهاية لجنوب افريقيا وللمرة الاولى في افريقيا.

لكن حتى لهذا الحدث التاريخي، فقد افسد مسؤولون في الاتحاد الدولي واخرون هذه العملية باستخدام الرشوة للتأثير على قرار الاستضافة”.

واعترف رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ماركو بولو دل نيرو ان اتحاده يعيش لحظات رهيبة بعد استدعاء القضاء السويسري لرئيسه السابق جوزيه ماريا مارين.

وكان إسم مارين ضمن لائحة المسؤولين المتهمين بالفساد من قبل القضاء الأميركي والذين تم توقيفهم في سويسرا وذلك قبل يومين من انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وكان مارين (83 عاما) رئيسا للجنة المنظمة لكأس العالم في البرازيل الصيف الماضي، وهو محام وسياسي وسبق ان تولى منصب حاكم ولاية ساو باولو.

وقال دل نيرو “من الواضح ان الوضع ليس جيدا، انه رهيب، ولكن قبل كل شيء يجب ان نعرف ماذا حصل لانه ليس لدي ادنى فكرة عن ذلك”.

واتهم القضاء الاميركي 14 شخصا (9 اعضاء او اعضاء سابقين في الفيفا و5 مسؤولين في شركات للتسويق الرياضي على علاقة بالفيفا) بالفساد اليوم الاربعاء، ما ادى الى توقيف 7 اشخاص في زيوريخ حيث ستجري انتخابات الفيفا.

واتهم هؤلاء الاشخاص بقبول مبالغ تحت الطاولة تصل الى عشرات ملايين الدولارات منذ عام 1990 وحتى الآن تتعلق تحديدا في منح حقوق نقل بطولات كأس العالم وحقوق التسويق والبث.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد