عثمون : أغلبية البرلمانيين الأوربيين يدعمون الإتفاق الفلاحي مع المغرب

0

زنقة 20 . الرباط

قال عبد الرحيم عثمون، الرئيس السابق للجنة البرلمانية المشتركة المغرب الاتحاد الأوروبي، إن المغرب والاتحاد الأوروبي يرتبطان باتفاق فلاحي، والذي هو ثمرة تجربة طويلة وغنية من التعاون.

و اضاف “عثمون” أن تطبيق هذا الاتفاق ساري المفعول على كامل التراب المغربي وذلك طبقا للمبادئ والروح التي كانت وراء إعداده وإقراره، وأن أعمال اللجنة ومكتسبات المغرب، التي تأسست بصبر وأناة، لا يمكن أن تكون اليوم موضوعا للتشويش.

وأوضح عثمون أن أغلبية البرلمانيين الأوروبيين مدركون لرهانات هذا الملف ويتمنون الحفاظ على علاقات نوعية ومبنية على الثقة مع المغرب، الشريك الموثوق به والصلب والملتزم ويشجعون السياسة الفلاحية للمغرب، ويدعمون الاتفاق الفلاحي الحالي وبطريقة أكثر يشجعون الشراكة الاستراتيجية والنوعية بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

و كانت وزارة الفلاحة والصيد البحري قد أكدت أنه يتعين على الاتحاد الاوروبي تأمين الاطار الضروري لتنفيذ مقتضيات الاتفاق الفلاحي الذي يربطه بالمغرب في أحسن الظروف.

وقالت الوزارة في بلاغ إن “المغرب والاتحاد الاوروبي يربطهما اتفاق فلاحي يشمل تنفيذه تراب المملكة المغربية وذلك بالرغم من مسار قضائي دعم بشكل منطقي جدا البروتوكول الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي”.

وأكد البلاغ أنه “ينبغي بالتالي تنفيذ هذا الاتفاق وفقا للروح التي سادت أثناء التفاوض بشأنه وإبرامه” مضيفا أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي تأمين الإطار الضروري لتطبيق مقتضيات هذا الاتفاق في أحسن الظروف.

وأكدت الوزارة أن اللجنة الاوروبية وكذا المجلس الأوروبي يتحملان مسؤولية إجهاض محاولات التشويش من خلال مواقف وخطابات واضحة ومنسجمة مع قرارات دافعت عنها واعتمدتها الهيئتان نفسهما.

وأبرز المصدر أن المغرب والاتحاد الاوربي يتقاسمان تجربة غنية في مجال التعاون مضيفا أن “الاتفاق الفلاحي واتفاق الصيد البحري يعدان من بين النماذج الأكثر نجاحا لهذا التعاون وبالتالي فمن المهم الحفاظ عليه تفاديا لتداعيات وخيمة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي سيتحمل الاتحاد الأوروبي كامل المسؤولية عنها “.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد