شباب الحسيمة و خنيفرة في مباراة الموسم للبقاء بالبطولة الاحترافية

0

زنقة 20 . رويترز

سيصارع شباب أطلس خنيفرة وشباب الريف الحسيمي من أجل تفادي الهبوط لدوري الدرجة الثانية عندما يخوضان الجولة الثلاثين والأخيرة من دوري المحترفين المغربي لكرة القدم غدا السبت.

ويملك شباب الريف الحسيمي مزية حسم مصيره بنفسه لتفوقه في المواجهات المباشرة على شباب أطلس خنيفرة. وكان شباب الريف الحسيمي قد فاز على أطلس خنيفرة 1-صفر وتعادلا 1-1 بالحسيمة.

ويملك شباب الريف الحسيمي 29 نقطة وهو نفس رصيد شباب أطلس خنيفرة لكن لوائح الدوري المغربي تنص على انه في حال تساوي النقاط يتم اعتماد نتيجة المواجهات المباشرة بين الفرق المعنية واستبعاد اللجوء لفارق الأهداف.

وبإمكان شباب الريف الحسيمي الذي سيفتقد مرة أخرى لتشجيع أنصاره بسبب عقوبة فرضها عليه الاتحاد المغربي أن يبقى بين الكبار لو تمكن من الفوز على ضيفه الدفاع الحسني الجديدي بينما سيكون شباب أطلس خنيفرة مطالبا بالفوز على ضيفه الرجاء البيضاوي وانتظار تعثر الحسيمي.

واعترف عزيز العامري مدرب شباب الريف الحسيمي بأن مهمة فريقه صعبة.  وقال العامري “بكل صراحة عانى شباب الريف الحسيمي كثيرا هذا الموسم.

تعاقدت معه في وقت صعب نوعا ما وقبل 10 جولات من النهاية وكان الفريق يتخبط بسبب عدة مشاكل.”

ولأضاف “وافقت على العرض لحبي لكرة القدم وعدم قدرتي على البقاء جالسا لمدة طويلة.”

وتابع “يكفينا الفوز في مباراة الدفاع الحسني الجديدي لضمان البقاء دون الحاجة لمساعدة من أي أحد وهي مهمة ليست مستحيلة لكنها صعبة في ظل استمرار غياب عبد الصمد المباركي.”

واستطرد “يعاني الفريق من كثرة الإصابات التي طالت لاعبين أساسيين كان من الصعب تعويضهم.”

وفرض ضغط الجماهير عقب الخسارة المفاجئة 4-3 أمام الضيف الكوكب المراكشي ومطالبتها بتبني مبدأ اللعب النظيف على الدفاع الحسني الجديدي الاعتماد على تشكيلته الأساسية عند مواجهة الحسيمي والسفر عبر الطائرة.

ويحتل الدفاع الحسني المركز السادس برصيد 39 نقطة.

وسيكون شباب أطلس خنيفرة مطالبا بتحقيق الفوز على ضيفه الرجاء البيضاوي في المباراة التي ستجري على الملعب البلدي بخنيفرة بحضور الجمهور وذلك انتظارا لتعادل أو هزيمة الريف الحسيمي.

وقال التونسي كمال الزواغي مدرب شباب أطلس خنيفرة “سنخوض مباراة عادية تتزامن مع نهاية الموسم. كنا نتمنى أن يكون مصيرنا بين أيدينا لكن علينا أن نفوز وننتظر نتيجة سلبية للفريق الحسيمي حتى نضمن البقاء.”

واضاف “من الطبيعي أن يكون الضغط علينا لأننا الفريق المطالب بالانتصار والانتظار (لنتيجة مباراة الحسيمي).”

وأضاف “رغم صعوبة المهمة وما عاشه الفريق من آلام…فإن عزيمة اللاعبين قوية لتقديم مباراة كبيرة وتحقيق الفوز رغم صعوبة المهمة أمام الرجاء البيضاوي الذي يبقى خصما صعبا في ظل استعداده لمواصلة مشواره بدوري أبطال افريقيا.”

وسيشهد ملعب محمد الخامس بوسط الدار البيضاء احتفالا كبيرا بتتويج فريق الوداد البيضاوي بلقب الدوري عندما يستضيف مطارده المباشر أولمبيك خريبكة.

وضمن الفريقان اللعب في دوري أبطال إفريقيا العام المقبل.

وضمن الوداد البيضاوي التتويج للمرة 18 – باحتساب خمسة ألقاب حصل عليها قبل تأسيس الاتحاد المغربي للعبة خلال فترة الحماية الفرنسية- قبل جولة من نهاية الدوري بعد عودته فائزا 3-صفر من ملعب حسنية أغادير بفضل ثلاثية ماليك ايفونا مهاجم الجابون.

في بقية المباريات سيلعب الإتحاد الزموري للخميسات آخر مباراة له في دوري الأضواء حين يستضيف المغرب التطواني بينما سيلعب المغرب الفاسي مع النادي القنيطري.

ويستضيف نهضة بركان فريق الجيش الملكي ويلعب الفتح الرباطي مع حسنية أغادير بينما سيلاقي الكوكب المراكشي مع أولمبيك أسفي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد