هذه هوية مغربي سقط ضحية هجوم على مسجد بكندا ..والشرطة تخلي سبيل مغربي آخر

0

زنقة 20 . الرباط

أطلقت الشرطة الكندية، اليوم الاثنين، سراح المواطن من الأصول المغربية محمد خضير، الذي أعلن الإعلام المحلي سابقا أنه أحد المشتبه بهما في تنفيذ الهجوم على مسجد في مدينة كيبيك غرب كندا و الذي أوقع 6 قتلى موضحة أن من اخلت سبيله هو فقط شاهد.

ويشار الى أن الموقوفين هما طالبان في جامعة لافال، وأنه قد تم إلقاء القبض عليهما بالقرب من الجامع وأن أحد الموقوفين هو من اتصل بالشرطة حسب المعلومات الاولية.

من جهة أخرى كشفت وسائل إعلام كندية أن من بين القتلى يوجد مغربي وهو “عز الدين سفيان” و يقطن بالكيبيك منذ 30 سنة و كان يشتغل بمحل للجزارة قرب المركز الإسلامي بالكيبيك أين وقع الحادث.

و أضافت ذات المصادر نقلاً عن أحد معارفه أن الراحل كان من أطيب الناس و ساعده في التأقلم و العيش في الكيبيك عند مجيئه لأول مرة لكندا.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد