تحقيق يكشف وجود مواد مسرطنة في حفاضات الأطفال و “بامبرز” أول المتهمين

0

زنقة 20 . الرباط

كشف تحقيقٌ أجرته المجلة الفرنسية “60 مليون مستهلك” عن احتواء عدد من حفاضات الأطفال على مواد سامة.

وفحص التحقيق مكونات 12 علامةٍ تجاريةٍ للحفَّاضات، فيما كشفت النتائج عن وجود بقايا “مواد سامة” في 10 منتجات، بحسب ما نشره موقع le figaro الفرنسي.

وحسب القائمين على هذه الدراسة، فإن الطبقات التي تحمي أرداف الرضَّع تحتوي على بقايا المبيدات؛ مثل: الغليفوسات (العنصر النشط في مبيدات الأعشاب الشهيرة herbicide)، والديوكسين، والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات، وآثار من مركبات عضوية متطايرة.

وكانت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان قد صنفت مادة الغليفوسات، “كمادة مسرطنة للإنسان”، وحذرت المجلة الشهرية من أن وجود مثل هذه المواد السامة في المنتجات شيءٌ غير مقبولٍ.

وقد عُثر على هذه المواد في حفاضات pampers baby dry، وcarrefour baby planet؛ إذ أظهرت هذه المنتجات أسوأ النتائج.

من جانبها، قالت الناطقة الرسمية لشركة كارفور: “لا نعرف حتى الآن النتائج الكلية للدراسة، ونرغب في الإلمام بها جيداً قبل تقديم أي إجابات”، وهو الموقف ذاته بالنسبة لمُنتج بامبرز.

و ندَّدت مجلة “60 مليون مستهلك” بعدم شفافية الشركات المصنِّعة؛ إذ قالت إن شركة مثل بامبرز -وهي الرائدة في هذا المجال- تكتفي بوضع عبارة “ناعمٌ كالحرير” على غلاف المنتج، بينما تتكون الحفَّاضات الآمنة من السيليلوز، وهو المركب الأساسي في الخلايا النباتية، والذي يعطي تلك النعومة الشبيهة بالحرير.

وعلى الرغم من أن هذا الغياب في الشفافية ليس قانونياً، بالمقارنة مع مستحضرات التجميل مثلاً، فإن هذا لا يمنع أن تضع الشركات المصنعة تفاصيل حول ما تتكون منه منتجاتها، بحسب ما تقوله المجلة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد