الكلام لم ينتهي بعد . تدخل ثان للملك يعيد الكلام بين بنكيران و أخنوش لتسريع تشكيل الحكومة

0

زنقة 20 . الرباط

بعد انعقاد المجلس الوزاري أمس الثلاثاء برئاسة الملك الذي دعا إلى ضرورة تسريع مسطرة المصادقة على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، بما في ذلك اعتماده من طرف مجلسي البرلمان ، خرج رئيس الحكومة اليوم الثلاثاء ليعلن استئناف المشاروات مع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار “عزيز أخنوش”.

بنكيران و في تصريح لـ”هافينغتون بوست المغرب” قال إنه مستعد لعودة مفاضواته مع أخنوش و العنصر وفقاً لعرضه السابق المبني على تشكيل الحكومة من الأغلبية السابق وهو العرض الذي رفضه أخنوش .

و اضاف رئيس الحكومة المعين أن الحزبين المعنيين الأحرار و الحركة عليهم أن يتواصلوا معه مباشرةً لإبلاغه بقبولهم أو رفضهم عرضه و ليس عن طريق إصدار البلاغات التي أكد في وقت سابق أنه لا يعمل بها.

هذا و كان رئيس الحكومة “عبد الإله بنكيران” قد أصدر بلاغاً الأحد الماضي يعلن فيه عن “نهاية الكلام” مع رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار “عزيز أخنوش” و الأمين العام لحزب الحركة الشعبية “امحند العنصر”.

و قال “بنكيران” في بلاغه “بما أن المنطق يقتضي أن يكون لكل سؤال جوابا. وبما أن السؤال الذي وجهتُه للسيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة التي عينني جلالة الملك يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 رئيسا لها وكلفني بتشكيلها، وهو السؤال الذي وعدني بالإجابة عنه بعد يومين، وهو الأمر الذي لم يفعل وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح عليهما أي سؤال فإنني أستخلص أنه في وضع لا يملك معه أن يجيبني وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة”.

بلاغ بنكيران رد عليه زعيم التجمعيين “أخنوش” بالقول إن رئيس الحكومة رفع في وجهه بطاقة حمراء “دابا عندنا كارت غوج منقدروش ندخلو للميدان”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد