عٓامل الحسيمة يرد على برلماني ‘البيجيدي’ الذي أراد الركوب على إحتجاجات الحسيمة

0

زنقة 20. الرباط

بعدما عمد ‘نبيل الأندلسي’ البرلماني عن حزب ‘العدالة والتنمية’ الى اتهام السلطات العمومية باستخدام القوة في حق المتظاهرين بالجسيمة، على متن مراسلة وجهها لعامل الإقليم، جاء الرد سريعاً من طرف عامل الحسيمة، الذي نفا ادعاءات النائب البرلماني الذي عمد للركوب على الأحداث لتسجيل حضور فقده حزبه بالمنطقة.

و قال عامل الإقليم في بلاغ حصل موقع Rue20.com على نسخة منه، أنه تسجل أي حالات اعتقالات في صفوف المتظاهرين ولا حالات إصابات كما سبقت المديرية العامة للأمن الوطني وأن أعلنت في بلاغ رسم، وكدا بلاغ الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالحسيمة.

ويضيف بلاغ عامل اقليم الحسيمة أن ‘السلطات العمومية أقدمت على منع أي مس بالأشغال الجارية من طرف المحتجين بشكل حضاري مع مساعي الإقناع من طرف السلطات الإدارية، لكن التمادي والتعنت كان هو الأسلوب المعتمد من طرف هؤلاء ما فرض إبلاغهم المنع الإداري لكن دون جدوى، فتم اللجوء إلى السلطات القضائية للبت، على إثره، تم استعراض القوات العمومية لفرض التفرق تلافيا لحدوث إخلال بالأمن العام والسكينة وطمأنينة المواطنين للحفاظ على سلامتهم وممتلكاتهم، حيث تمثلت تلك في التظاهر والتهديد بالاعتصام المفتوح ونصب الخيام مع الإقدام على سلوكات والتفوه بعبارات ماسة بمؤسسات الدولة وعلى رأسها السلطات المنتخبة.

وكان البرلماني عن الحزب الاسلامي قد عمد الى افتعال مواجهات غير موجودة، متهماً السلطات بضرب المحتجين علىً مستوى الرأس وهو الأمر الذي لم يقع.

ودعا عامل الاقليم، البرلماني الاسلامي الى المساهمة الفاعلة والمسؤولة، للعمل بشكل تشاركي سعيا في تحقيق التأطير اللازم للشباب وتحصينه من الانزلاقات التي أصبح عرضة لها ومن التأثير السلبي المبني على سوء نية بعض الجهات المناوئة.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد