شركات سياحية بالدار البيضاء تنصب على مئات المغاربة والخليجيين

0

زنقة 20 . متابعة

أمر الوكيل العام للملك بالدار البيضاء بفتح تحقيق بخصوص شركات سياحية نصبت على مئات المواطنين، منهم خليجيون وجزائريون ومغاربة، اذ توهمهم الشركة عبر وسطاء لها يشتغلون بأهم المواقع الاستراتيجية بالبيضاء بأن زبائنها محظوظون وفازوا بجائزة، قبل ان يتبين انهم وقعوا ضحية عملية احتيال عن سبق اصرار وترصد، بتوقيع عقود للاستفادة من حجز بفنادق مقابل مبالغ مالية كبيرة.

و تعرض المئات من المواطنين، أغلبهم خليجيون و مغاربة،لعملية “نصب” محبوكة، ومشوبة بوعود واهمة بالفوز، حيث دخل الكثيرون في دوامة من الإجراءات القانونية، من أجل استرداد أموالهم أو جزء منها، بعد أن دفعتهم نشوة فوز وهمي إلى القبول بسداد أموال عن طيب خاطر حسب ما أوردته “المساء”.

وقدمت شكاوى ضد شركات للسياحة بكل من شارع أنفا والحي الحسني بمدينة الدار البيضاء، تبين أنها تعمد بطريقة حرفية الى اصطياد زبائنها، اذ تبدأ خيوط الحكاية بسؤال الزبون أحد الأسئلة السهلة كـ”من هي المدينة التي تلقب بالحمامة البيضاء؟”، ومباشرة بعد جواب الزبون بتطوان يتم اخباره بضرورة مرافقة وسيطة الشركة نحو المكتب لاستكمال الإجراءات القانونية لتسلم الجائزة، والسفر لقضاء ثلاث ليالٍ في احدى المدن السياحية الأربع المعروفة بالمغرب، وأنه من حقه أن يسافر متى يريد، مع ضرورة الحجز المسبق قبل أسبوع.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد