السجن لـ11 متابعا بقانون الإرهاب

0

زنقة 20 . ماب

قضت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب، بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، بأحكام تراوحت ما بين عشرة أشهر وسبع سنوات سجنا نافذا في حق 11 متهما توبعوا في ملفات منفصلة من أجل قضايا لها علاقة بالإرهاب.

وقضت المحكمة في الملف الأول الذي توبع فيه ستة متهمين ، بسبع سنوات سجنا نافذا في حق المتهم الرئيسي، وبخمس سنوات سجنا نافذا في حق متهم واحد ، كما قضت في حق ثلاثة متهمين بثلاث سنوات حبسا نافذا لكل واحد منهم، وبسنتين في حدود سنة نافذة وموقوفة في الباقي في حق متهم واحد.

وتوبع المتهمون الذين ألقي عليهم القبض في ماي 2014 ، من أجل تهم “تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف ، وتقديم مساعدات نقدية عمدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية ، والتحريض وعدم التبليغ وإقناع الغير بارتكاب جريمة إرهابية” كل حسب المنسوب إليه.

وأصدرت المحكمة، في ملف آخر حكما يقضي بست سنوات سجنا نافذا في حق متهم بعد مؤاخذته من أجل ” تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب والعنف”.

كما قضت في قضية أخرى ، بأربع سنوات حبسا نافذا في حق المتهم الرئيسي وبثلاث سنوات نافذة في حق المتهم الثاني ، فيما قضت بثلاث سنوات في حق متهم واحد وبسنتين في حدود 10 أشهر نافذة وموقوفة في الباقي في حق تلميذ بعد مؤاخذتهم من أجل “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، والإشادة بأفعال إرهابية ” كل حسب المنسوب إليه.

من جهة أخرى ، قضت المحكمة غيابيا بالحبس 3 سنوات موقوفة التنفيذ في حق 9 متهمين يتابعون في حالة سراح.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد