بنصالح على رأس الباطرونا لولاية ثانية والـوفـا يُعلق: “مرا كَادة.. وكَادة”

0

زنقة 20 . الرباط

تمت إعادة انتخاب مريم بنصالح لولاية جديدة على رأس الاتحاد العام لمقاولات.

بنصالح التي تقدمت رفقة نائبها الجديد محمد طلال دون منافسين بعدم إحجام العديد من قيادات الباطرونا عن ترشيح أنفسهم، لم تجد أدنى عناء في إقناع 98.47 في المائة من الكتلة الناخبة، بجدراتها لقيادة الاتحاد في الفترة القادمة والتي ستمتد إلى غاية سنة 2018.

عشية يوم الاثنين المنصرم، بأحد فنادق الدار البيضاء وبحضور بعض أعضاء الحكومة و بعض الرؤساء السابقين للباطرونا إلي جانب المئات من الشخصيات الاقتصادية بالقطاع العام و القطاع الخاص، جرت انعقاد الجمع العام العادي والانتخابي، عملية انتخاب الثنائي الجديد الذي سيتقلد مسؤلية قيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب والتي أفرزت تصويت 2892 من أصل 2937مقاول شارك في عملية الاقتراع، لفادئدة مريم بنصالح و نائبها محمد طلال الدي خلف صلاح الدين القدميري النائب السابق خلال الولاية السابقة، قبل أن يقرر عدم ترشيحه إلى جانب بنصالح.

كعادته وفيما كان يوزع قفشاته هنا وهناك لكن هذه المرة بكثير من التوجس، لم يتوقف الوزير الوفا عن الإشادة بالرئيسة المتوجة أو بللا مريم كما يحلو له أن يناديها .

الوفا قال« إن بنصالح مرا كادة .. و كادة» وذلك في إشارة إلي كفائتها في تدبير شؤون الاتحاد و المفاوضات مع كل من الحكومة، كاشفا في هذا الإطار أنه حضر العديد من الاجتماعات بين الحكومة و الباطرونا، وفي كثير من الأحيان كانت تتخلله هذه الاجتماعات لكن أرحية بنصالح وسلاستها وانفتاحها على الأراء الأخرى إلى جانب شخصيتها الميالة للدعابة، خصال ساهمت في تعبيد الطريق أمام التوصل إلي اتفاقات، حسب شهادة الوفا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد