التعادل في مباراة المغرب أمام ألبانيا ودياً والأولمبي يفوز على ليبيريا برُباعية

0

زنقة 20 . الرباط

اكتفى المنتخب المغربي لكرة القدم بالتعادل بصفر لمثله أمام مُضيفه المنتخب الألباني بالعامة تيرانا.

واكتفت ألبانيا، التي شاركت في بطولة كأس الأمم الأمم الأوروبية، بتقديم ربع ساعة مثالية في بداية اللقاء، صنعت خلالها فرصتين للتسجيل، تصدى لها الحارس المحمدي، قبل أن يتوارى طوال اللقاء، ولم يقدم المستوى المأمول.

في المقابل، لم يقدم المنتخب المغربي، مستوى جيدًا، وظهر عدم التجانس بين لاعبيه، لغياب 10 لاعبين أساسيين، بداعي الإصابة، أو ارتباط آخرين بعروض احترافية، قبل غلق باب الانتقالات الصيفية.

ورغم أن المنتخب لم يقدم المستوى المأمول، إلا أن يوسف الناصيري، لاعب مالاجا الإسباني، كان مصدر إزعاج لدفاعات المنتخب الألباني، وقدم مستوى جيدًا.

من جهة أخرى، فاز المنتخب المغربي الأولمبي بأربعة أهداف مقابل هدفين أمام ضيفه الليبيري بفاس، في مباراة اعدادية ودية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد