الجزائر ترحل معتقلين رجاويين واثنين آخرين مازالا مفقودين

0

زنقة 20 . الرباط

رحّلت السلطات الجزائرية، يومه الأربعاء(6ماي)، المشجعين الرجاويين، زهير سفيان وعبدالمجيد السرغيني، إلى المغرب، بعد إحتجازهما بعد نهاية مباراة الفريق الأخضر، ضد وفاق سطيف.
وكشفت مصادر، أن إدارة الرجاء البيضاوي كانت قد إستنجدت بسفارة المغرب، بالجزائر، لتقديم يد العون من ايجاد المشجعين الرجاويين، وإعادتهما إلى الدارالبيضاء.
وأوضحت ذات المصادر، أنه، بالمقابل مازال مصير كل من أمين كتبي ومحمد الناجي، مجهولا، بعد اختفائهما عن الأنظار، وهما اللذين دخلا إلى الجزائر عن طريق وجدة، وقامت أسرتا المشجعين بالاتصال بإدارة الرجاء البيضاوي من أجل مساعدتهما في مصير إبنيهما.

وكانت الجماهير الرجاوية التي رافقت الفريق الأخضر إلى سطيف قد تعرضت للعديد من المضايقات من طرف الأمن الجزائري، الذي تسبب في إصابة العديد من المتفرجين الرجاويين.وذلك برسم إياب الدور الفاصل المؤهل لدور المجموعات لدوري أبطال افريقيا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد