تنفيذية ‘الميزان’: ‘حزب الاستقلال مُستَهدَف واستقلالية القضاء ليست على ما يُرام’

0

زنقة 20 . الرباط

عبَرت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، عن تضامنها اللامشروط مع المنتخبين الإستقلاليين والإستقلاليات الذين شملتهم الأحكام القضائية حول الفساد الانتخابي بعدد من الأقاليم.

وقال بلاغ للحزب، توصل موقع Rue20.Com بنسخة منه، أن “اللجنة التنفيذية وعقب عقدها لإجتماع إستثنائي اليوم الاثنين، تم خلاله الإستماع لتقرير مفصل عن الوضعية السياسية بالبلاد وعرض للبرلماني “الخطاط ينجا” رئيس جهة الداخلة عقب قرار وزاة الداخلية عزله”.

واعتبر بلاغ حزب الاستقلال أن “الأحكام القضائية الأخيرة ضد برلمانييه، مخالفة للعدالة ومتعسفة على القانون”. مضيفاً أنها “أحكام تثبت في سياقها و خلفياتها ووسائلها، أن إستقلالية القضاء ببلادنا تواجه تحديات حقيقية تسيئ إلى تراكمات الإصلاح التي قدم في سبيلها الشعب المغربي وقواه الحية تضحيات جسيمة”.

ووصف الحزب الأحكام الصادرة في حق مناضليه، بكونها “إستهدافٌ لرئاسة حزب الإستقلال للجهة”.

وشدد بلاغ حزب “الميزان” على أن “الهجمة الشرسة وغير المسؤولة التي يتعرض لها حزب الاستقلال، إنما تكشف في أحد وجوهها عن أزمة عميقة في تدبير الانتقال الديمقراطي ببلادنا، وضعف القدرة على قراءة التحديات التي تواجهها في محيط اقليمي و جهوي مضطرب ومرشح لمزيد من الإضطراب والفوضى “الخلاقة” “.

ودعت تنفيذية الحزب الى عقد دورة استثنائية للمجلس اولطني، لما أسماه البلاغ “بحث سبل مواجهة المخاطر المحدقة بالديمقراطية في بلادنا”.   وأعلن الحزب عن تنظيم ندوة صحافية غداً الثلاثاء لتسليط الضوء على موضوع رئاسة جهة الداخلة وكذلك الأحكام الصادرة بخصوص أعضاء مجلس المستشارين ورئيس بلدية وجدة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد