استقالة وزير الشباب والرياضة يُسقط حُكومة جورجيا

0

زنقة 20 . وكالات

أدت استقالة وزير الرياضية الجورجي، “دافيد كيبياني”، اليوم، إلى حل الحكومة ، وذلك بسبب تغيير ستة وزراء في وقت سابق، ما يعني  حدوث تغيير في ثلث وزراء الحكومة، التي تتكون من 20 وزيراً، وحلها، وفقاً للقوانين الجورجية.

وأوضح رئيس الوزراء الجورجي “إيراكلي غاريباشفيلي”، في مؤتمر صحفي عقده اليوم، أنه باستقالة وزير الرياضة وصل التغيير في مجلس الوزراء إلى الثلث، ولذلك يتطلب نيل الحكومة ثقة البرلمان مجدداً، مشيراً إلى أن إجراء تغييرات في الحكومة أمر طبيعي، واصفاً تلك التغييرات بـ”الإجراء الديمقراطي”.

ولفت غاريباشفيلي إلى أن الوزراء الحاليين سيبقون في التشكيلة الجديدة التي سيشكلها، مطالباً مساعدة البرلمان، ورئيس الجمهورية بالمصادقة على  قائمة مجلس الوزراء الجديدة في أقرب وقت.

وأكد غاريباشفيلي أن جميع الشركاء الدوليين يثقون ويدعمون الحكومة الجورجية، مضيفاً : “البرلمان سيجدد ثقته بالحكومة، وفريقنا سيواصل عمله”.

ووفقاً للدستور الجورجي، فإنه يتعين على الحزب الحاكم “حلم جورجيا”،  تقديم مرشحه لمنصب رئاسة الوزراء إلى رئيس الجمهورية خلال أسبوع، وبدوره سيقدم الرئيس المرشح الجديد وتشكيلة حكومته إلى البرلمان، ويتعين على البرلمان أن يمنح التشكيلة الجديدة ثقته خلال أسبوع.

إمكانية إجراء انتخابات عامة مبكرة

وفي حال لم يمنح البرلمان ثقته للحكومة الجديدة خلال الفترة التي حددها الدستور، فسيقوم  رئيس الجمهورية بحل البرلمان، والدعوة إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة.

وسبق وزير الرياضة الذي استقال اليوم، تقدم ثلاثة وزراء في الحكومة الجورجية باستقالتهم خلال الشهر الأخير، وكان  وزير البيئة قدم استقالته أمس، وكما استقال كل من وزير التنمية الإقليمية والبنية التحتية في 21 نيسان/أبريل الجاري، ووزير الداخلية في 21  كانون الثاني/ينالير الماضي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد